التخطي إلى المحتوى

برلين (رويترز) – قالت مجموعة من الطلاب اليهود ورابطة خطاب الكراهية إنهم رفعوا موقع تويتر أمام محكمة ألمانية مضيفة أن الشركة لم تزل المحتوى المعادي للسامية.

الدعوى المرفوعة أمام محكمة في برلين، تتضمن ستة منشورات تقول المجموعتان إنها معادية للسامية، لكن لم يتم حذفها على الرغم من الإبلاغ عنها. قالت المجموعتان إنه في إحدى الحالات، تم رفض حذف منشور ينفي الهولوكوست صراحة. يعتبر إنكار الهولوكوست جريمة في ألمانيا.

قالت منظمة Heat Aid والنقابة في بيان إنهما يحاولان معرفة ما إذا كان لمستخدمي Twitter الحق القانوني في تطبيق شروط وأحكام Twitter، مثل عدم التسامح مطلقًا مع التهديدات والسلوك البغيض.

لم يستجب تويتر لطلب التعليق.

(إعداد محمد أيسم للنشرة العربية – تحرير محمود عبد الجواد)