التخطي إلى المحتوى

رفض موقع تويتر مزاعم الملياردير إيلون ماسك المرفوعة أمام محكمة في ولاية ديلاوير بأنه تم خداعه لتوقيع صفقة لشراء شركة التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن هذه المزاعم غير معقولة وتتعارض مع الحقيقة.

وبحسب رويترز، قالت الشركة الخميس بحسب “مسك”، خدع تويتر الملياردير المؤسس لعدة شركات الذي نصحه مصرفيون ومحامون في وول ستريت بتوقيع اتفاق اندماج بقيمة 44 مليار دولار. مضيفة هذه القصة لا تصدق وغير صحيحة كما تبدو.

وتحاول الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها، إجبار ماسك على متابعة الصفقة وتتهمه بتخريبها لأنها لم تعد تخدم مصالحه، مؤكدة أن إفصاحات هيئة الأوراق المالية والبورصات بالموقع حول المستخدمين النشطين يوميًا الذين يحققون الدخل كانت دقيقة.

من ناحية أخرى، يقدم ماسك دعوى مضادة – تم رفعها يوم الجمعة الماضي ونشرت الخميس – متهمًا تويتر بتكثيف الجهود لإخفاء العدد الحقيقي لمستخدميه، مع تدهور السوق.

بينما يروج موقع Twitter لـ 238 مليون مستخدم نشط يوميًا يحقق الدخل، فإن هؤلاء المستخدمين الذين يشاهدون الإعلانات بالفعل أقل بنحو 65 مليونًا، كما يقول ماسك في مطالبته المضادة.