التخطي إلى المحتوى

القرآن الكريم تفسير أية ” واما بنعمة ربك فحدث”. إن الله ينعم على عبده بنعم كثيرة، سواء نعمة إراحة البدن من الأمراض، أو شكو الأوجاع والآلام، أو نعمة المال والخير والبركة. كل هذه النعم يجب أن يتعرف عليها المسلم وأن يشكر الله عليها على مدار اليوم لذلك وردت آية “وفضل ربك فقد حدث” في سورة الضحى تحث المسلم على الاعتراف بالكثرة. بركات الله عليه ونعمته على عبده.

القرآن الكريم تفسير أية ” واما بنعمة ربك فحدث”

وردت هذه الآية في سورة الضحى في كتاب الله تعالى:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

“الضحية (1) وليلة إذا رأى (2) ما هو وربك وما يقال لك”. (8) أما اليتيم فلا تغلب (9) وأما المتسول فلا تثور (10) وأما نعمة ربك فتكلم (11). صدق الله العظيم

نزلت سورة الضحى في مكة المكرمة، حيث نزلت هذه السورة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لتذكيره بأن الله لم ينساه منذ أن كان يتيمًا في صغره، وأنعم عليه بفضائل ونعم كثيرة، وحق الله علينا أن نشكره على تلك النعم، ونحمده على كل هذه العطايا العظيمة.

يخاف الإنسان تارة أن يتحدث عن عطايا الله ويخفيها تارة خوفا من الحسد وفقدانها لا قدر الله ولكن الله تعالى أمرنا أن نذكر بركات الله علينا ونشكره عليها وأن نحمده على ذلك. في الواقع، بركات الله لا تعد ولا تحصى.

طرق أن نشكر الله على نعمه

ومهما يفعل الإنسان فهو لا يحقق حق الله تعالى فيما أسبغه علينا، ولكن يجب أن نشكر الله على عطاياه سواء باللفظ بقول “الحمد لله” أو بالعمل الصالح، ومنها:

  • قف بجانب المسلمين عندما يحتاجون إليهم.
  • رعاية الأيتام ورعايتهم والإنفاق عليهم وتلبية مطالبهم.
  • المشاركة في بناء بيوت الله.
  • عدم الإجابة على سؤال مسلم إذا استطعت.
  • الاعتراف والاعتقاد في بركات الله في الداخل والخارج.

ولا تتعارض هذه الآية مع قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “اطلبوا المساعدة في إشباع حوائجكم بسرية”. يجب أن نشكر الله على نعمه، ولكن يجب ألا نفخر بها ونرفعها أمام الفقراء أو المحرومين من تلك النعم. من الممكن أيضًا الاعتراف بحق الله ولكن من خلال العمل الصالح.