التخطي إلى المحتوى

تفاصيل نتائج معاهدة سيفر 1920 م، وهي إحدى المعاهدات التي وقعتها القوى المركزية بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى، حيث كانت بين ممثلي قوات الحلفاء المنتصرة والحكومة التركية العثمانية، و وبناء على ذلك ألغيت المعاهدة مع الدولة العثمانية واضطرت تركيا للتنازل عن جميع الحقوق مع دول اللغة العربية، وغيرها من النتائج التي خرجت من بعض الدول بعد توقيع المعاهدة، وبالتالي الجواب على ما تم تقديمه. أعلاه، بالإضافة إلى توضيح معاهدة سيفر والحرب العالمية الأولى أثناء المسار.

تفاصيل نتائج معاهدة سيفر 1920 م

هذه إحدى المعاهدات الموقعة بعد الحرب العالمية الأولى، وتم التوقيع عليها في 10 أغسطس 1920 م، ومن المعقول أن المعاهدات الموقعة بعد الحرب العالمية الأولى تخدم مصالح الطرف المنتصر وتضطهد الطرف الخاسر، ومثل أي معاهدة تستجيب لمصالح الحلفاء وتبتعد عن قوة دول المحور المهزومة من الحرب العالمية الأولى، والدول الخاسرة في الحرب هي ألمانيا والنمسا والإمبراطورية العثمانية، وبالتالي كانت هذه المعاهدة ضد الإمبراطورية العثمانية ونص على تقسيم الأراضي التي كانت تحت حكم الدولة العثمانية على المنتصرين في حرب الحلفاء.

حسب نتائج معاهدة سيفر عام 1920 م.

وتجدر الإشارة إلى أننا نسرد نتائج معاهدة سيفر لعام 1920 م والتي كانت أشد قسوة على الدولة العثمانية، ومن أهم نتائج هذه المعاهدة ما يلي

  • نصت معاهدة سيفر على استقلال الحجاز عن الدولة العثمانية.
  • بالإضافة إلى ذلك، بموجب هذه المعاهدة، حصلت أرمينيا على استقلالها من الإمبراطورية العثمانية.
  • حصلت كردستان على الاستقلال عن الدولة العثمانية بعد معاهدة سيفر وضمت ولاية الموصل.
  • بموجب هذه المعاهدة، سيطرت فرنسا على سوريا ولبنان وماردين وغازي عنتاب وأورفة.

الحرب العالمية الأولى

بدأت الحرب العالمية الأولى في 28 يوليو 1918 م، واستمرت أربع سنوات كاملة من المعاناة والدمار والدمار، ونحو تسعة ملايين جندي وسبعة ملايين مدني، ليشهدوا للتاريخ أن هذه أكبر حرب على المستوى البشري، كيف هذا تسببت الحرب في ظهور الأنفلونزا الإسبانية، والتي قضت على ما يقرب من مائة مليون حالة في جميع أنحاء العالم، حيث تم تقسيم القوى العظمى المشاركة إلى تحالفين، يمثلان قوات الحلفاء، والتي شملت المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى، والإمبراطورية الروسية، الجمهورية الفرنسية الثالثة وأيرلندا.

معاهدة لوزان

واحدة من معاهدات السلام الموقعة بعد الحرب العالمية الأولى، بعد ثلاث سنوات فقط من توقيع معاهدة سيفر، والمعروفة باسم معاهدة لوزان الثانية، تم التوقيع عليها في سويسرا، والتي ألغت أحكام معاهدة سيفر ؛ تسوية الوضع في الجزء الأوروبي من تركيا، حيث تخلت تركيا عن مطالباتها السابقة بدوديكانيز وتنازلت عن مصر والسودان والعراق وسوريا وكافة امتيازاتها في ليبيا.

مع الكثير من المعلومات وصلنا نحن وأنت إلى نهاية فقرات هذا المقال بعنوان “من نتائج معاهدة سيفر 1920 م” حيث تناولنا من خلالها للإجابة على السؤال الذي سبق طرحه مع إضافة تعريف معاهدة سيفر والحرب العالمية الأولى.