التخطي إلى المحتوى

“دماء بكل مكان” تفاصيل واقعة مدرسة الصفوة بالمنصورة ،هي أحدث واقعة بمحافظة الدقهلية في مجموعة من الحوادث الدموية التي بدأت مع نيرة طالبة الفنون بجامعة المنصورة، تلاها طفلة بسبب سيارة ماتريكس مع شاب يرهب أهل البلدة بالأسلحة النارية.، وشاب قرر الانتحار من على جسر الجامعة، وإليكم تفاصيل إصابة عاملين من مدرسة الصفوة.

“دماء بكل مكان” تفاصيل واقعة مدرسة الصفوة بالمنصورة

أصيب عامل وقتل في مدرسة الصفوة بالمنصور، وأصيب اثنان آخران بجروح خطيرة وخطيرة أمام مسجد الفرج عندما اصطدمت شاحنتان على الطريق الدائري أمام المدرسة، مما أدى إلى إغلاق الطريق. وبعد ذلك صدمتهم حافلة خاصة.

تفاصيل حادث مدرسة الصفوة بالمنصورة ..

توفيت امرأتان على الفور وأصيبت واحدة في حادث بمدرسة الصفوة بالمنصورة. بدأ الحادث بعد أن تلقت مديرية أمن الدقهلية بلاغاً من شرطة طوارئ المنصور عن تصادم على الطريق الدائري بالمحافظة، وتحديداً أمام مدرسة الصفوة، مما أدى إلى قطع الطريق، على صلة. التي انتقلت بها القوات الامنية الى مكان الحادث. رقم الحافلة “داب 5471″، والذي أسفر عن مقتل امرأتين “ماجدة عيد الدسوقي”، 22 عاما، من قرية كفر الجنينة بروح “آية الدسوقي”. الدسوقي 30 عام، من سكان كفر الجنين بنبروح.

تعرضت نيرة للطالبة في كلية الفنون في المنصورة لحادث.

أما التي تم تجميدها فقد طعنها صديقتها في وضح النهار أمام المارة عند بوابة توشكين بجامعة المنصورة التي نصنفها عند الله من الشهداء، طالب والدها في إحدى المنشورات بالتحدث معه. عن مجرد القصاص قائلًا “لا عزاء حتى يكون القصاص”. أدى القاتل في اعترافاته إلى المحاكمة بأنه قتلها لأنها رفضته عاطفياً مرارًا وتكرارًا.

مصطفى

أما الشاب المسمى “مصطفى” الذي ألقى بسيارته من أعلى جسر الجامعة، قبل وفاته، فقد كتب في حسابه الشخصي أنه على وشك الانتحار، وآخر ما كتبه هو “والدي”. لن أفوت جنازتي “.