التخطي إلى المحتوى

إ

تفاصيل تحويل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث إلى مؤسسة مستقلةمن الأمور التي يرغب كثير من الناس في معرفتها، خاصة بعد صدور القرار في هذا الأمر الذي أصدره الملك، مما تسبب في حالة من التساؤل. وأشعلت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، في السطور التالية سوف نشرح لكم التفاصيل الكاملة عن ذلك القرار، وأهداف حالته.

تفاصيل تحويل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث إلى مؤسسة مستقلة

  • يعتبر قرار تحويل مستشفى الملك فيصل التخصصي إلى مؤسسة مستقلة أحد القرارات الملكية الصادرة في اليوم الحادي والعشرين من شهر كانون الأول من العام ألفين وواحد وعشرين.
  • حيث جاء القرار بجعل المستشفى مؤسسة غير ربحية.
  • وبذلك تم العمل على جعل هذا المستشفى تابعا للمؤسسات الحكومية السعودية.
  • تم تغيير اسم المستشفى من بين القرارات، بتحويلها إلى اسم المستشفى التخصصي ومركز الأبحاث، لكنها لا تزال تحمل اسم الملك فيصل.
  • حيث يجري تطوير المستشفى ليكون من أفضل المستشفيات والمراكز ليس فقط في المملكة العربية السعودية. بدلاً من ذلك، أن تكون أحد أفضل اللاعبين في العالم.
  • جاء هذا القرار للعمل على تطوير الوضع الصحي في المملكة بشكل عام.
  • حيث من المحتمل أن تكون هذه المستشفى واحدة من أفضل واجهات العلاج لمجموعات مختلفة من جميع أنحاء العالم.
  • بالإضافة إلى ذلك، سيتم إضافة العديد من التطورات المختلفة إلى المستشفى، من أجل تحسين رعايتها.

تفاصيل تحويل مستشفى الملك فيصل إلى مؤسسة مستقلة

تم الإعلان عن تفاصيل نقل مستشفى الملك فيصل، وتم وضع خطة لتطوير ذلك المستشفى في الفترات المقبلة، ليكون ذلك المستشفى واجهة علاجية ليس فقط لأطفال الملكة. بل هي لجميع الفئات من جميع أنحاء العالم، وتكون خطة التحويل كالتالي:

  • سيتم العمل على تطوير المستشفى بحيث يكون من أفضل واجهات العلاج في المملكة.
  • حيث ستعمل على تطوير المنهجية التي يقوم عليها المستشفى.
  • وهذا ما سيعود لتقديم رعاية صحية جيدة ومتميزة.
  • سيتم تطوير المستشفى أيضًا من خلال زيادة مساحتها الإجمالية.
  • سيعمل على إدخال العديد من القدرات الحديثة المختلفة.
  • تهدف هذه الخطة إلى جعل المستشفى جبهة علاجية في الفترة المقبلة قد تصل إلى عشر سنوات.
  • وأوضح القرار أن جميع الإجراءات التطويرية للمستشفى لم تتوقف، وفي نفس الوقت لن يتوقف المستشفى عن العمل.
  • بل سيكون العمل فيها متاحًا، وستوفر خدمات العلاج والرعاية الصحية بكامل طاقتها خلال فترة التطوير.
  • مع العلم أن مستشفى الملك فيصل يعتبر من أفضل أماكن العلاج في المملكة بشكل عام.
  • كما أنه أحد المراكز العشرة الأولى في العالم التي توفر عمليات زراعة القلب.

الهدف الأساسي لتحويل مستشفى الملك فيصل إلى مؤسسة مستقلة

بعد صدور القرار الملكي بشأن تحويل مستشفى الملك فيصل إلى مؤسسة غير ربحية، يرغب كثير من الناس في معرفة الهدف من القرار الملكي الذي صدر، والهدف على النحو التالي:

  • الهدف الأساسي من تحويل المستشفى إلى مؤسسة مستقلة هو تطويره بشكل عام.
  • وكذلك المساعدة في تطوير الخدمات الصحية التي تقدمها المستشفى.
  • بالإضافة إلى العديد من الأهداف الأخرى المختلفة، بما في ذلك زيادة سعة المستشفى.
  • والعمل على زيادة إنتاج البحوث، وأن تكون دائمة.
  • وتأتي خطة التنمية أيضًا من أجل تحقيق رؤية المملكة 2030.
  • والمساعدة في تحسين الخدمات الصحية في الفترة المقبلة، لجعلها في متناول الجميع، والمساهمة في تحسين نوعية الحياة في المملكة.
  • والهدف أيضا هو تحويلها إلى خطة تنمية صحية شاملة
  • بالإضافة إلى افتتاح عدد من الفروع الأخرى للمستشفى في عدة أماكن مختلفة في المملكة.

الأمر الملكي الصادر بشأن تحويل مستشفى الملك فيصل إلى مؤسسة غير ربحية

  • تم الإعلان رسميا عن الأمر الملكي الصادر من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
  • يوم الثلاثاء الذي يوافق التاريخ الميلادي، اليوم الحادي والعشرون من شهر كانون الأول (ديسمبر).
  • الذي يقع في التقويم الهجري في اليوم السادس عشر من شهر جمادى الأول لسنة ألف وأربعمائة وثلاثة وأربعين هجرية.
  • والتي نصت على تفاصيل تحويل مستشفى الملك فيصل إلى مؤسسة مستقلة غير هادفة للربح.
  • وذلك من أجل العمل على تطوير الخدمات العلاجية، وافتتاح العديد من الفروع العلاجية المختلفة التي تلبي كافة احتياجات المواطنين.

مستشفى الملك فيصل التخصصي

  • يعد مستشفى الملك فيصل التخصصي أحد مستشفيات مدينة الرياض.
  • أقيم المستشفى على أرض تبرع بها الملك فيصل آل سعود، وسميت المستشفى باسمه.
  • تبلغ المساحة الإجمالية للمستشفى حوالي أربعمائة وخمسين ألف متر مربع.
  • تم وضع حجر الأساس في سنة ألف وثلاثمائة وواحد وتسعين هجرية.
  • كان الهدف من إنشاء هذا المستشفى هو تقديم جميع الخدمات العلاجية للمواطنين في المملكة.
  • كان تاريخ افتتاح المستشفى في اليوم الثاني عشر من شهر ربيع الثاني سنة ألف وثلاثمائة وخمسة وتسعين هـ.
  • الذي صادف اليوم الثاني والعشرين من شهر نيسان سنة ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين م.
  • في سنة ألف وأربعمائة واثنان، أي عام ألف وتسعمائة واثنان وثمانون، افتتح مركز البحوث في عهد الملك فهد.
  • في عام ألف وتسعمائة وأربعة وثمانين، تم افتتاح مبنى العيادات الخارجية ومبنى التوسعة والقسم المخصص لأورام الأطفال.

اقسام  مستشفى الملك فيصل التخصصي

  • تم إنشاء العديد من الفروع المختلفة لمستشفى الملك فيصل التخصصي، والتي تغطي الآن العديد من المناطق المختلفة في المملكة.
  • حيث يوجد فرع خاص بالمستشفى في مدينة جدة والذي تم إنشاؤه عام ألفي م.
  • وأيضاً فرع آخر في مدينة الرياض، بالإضافة إلى فرع آخر بالمدينة المنورة تم افتتاحه عام ألفين وتسعة عشر.
  • بالإضافة إلى مركز سرطان الأطفال الذي أنشئ في مدينة الرياض والذي أنشئ في عام ألف وتسعمائة وسبعة وتسعين م.
  • تم افتتاح مركز أمراض الكبد والسرطان في عام ألفين وستة عشر.

وهنا وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي قدمنا ​​لكم فيه تفاصيل تحويل مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث إلى مؤسسة مستقلة وأهم المعلومات المتعلقة بذلك القرار عبر مجلة.