التخطي إلى المحتوى

تعرف على تفاصيل لحظة القبض على المستشار أيمن حجاج مختبئ في السويس استعدادًا لتهريبه خارج البلاد في نهاية المطاف تم اعتقال المستشار أيمن حجاج وبعد تكثيف العمل الشرطي حيث انضمت أكثر من خمسة عشر مهمة أمنية للقبض على حجاج، وبالطبع منذ اكتشاف جريمته حرصت الشرطة على ملاحقته ومتابعته للوصول إليه. أمامه، وعلى الرغم من محاولاته الاختباء والاختباء، يجب أن يرتكب المجرم أخطاء، وهذا بالضبط ما حدث مع المستشار القاتل أيمن حجاج.

أيمن حجاج

اعتقال المستشار أيمن حجاج

وتمكنت القوات الامنية من اعتقال المستشار أيمن حجاج بعد تفعيل 15 فريقا أمنيا انضموا لاعتقال المستشار أيمن حجاج وتحقيق العدالة، حيث أنه حجز بالفعل تذاكر طيران إلى دبي، إلى الإمارات مع زوجته الأولى، وعلى الفور بدأ بالاطلاع على السجلات في جميع الموانئ والمطارات، وبالفعل كانت الرحلة مقررة يوم الثلاثاء الماضي، لكن طبعا كانت الأجهزة الأمنية حريصة على نشر اسمها بعد رفع الحصانة عنه، وبالتالي فإن وجوده في أي مطار أو ميناء يعني وجوده. يقبض على.

ولم يكتف رجال الشرطة بهذا الموضوع، لكن كان هناك تنسيق بين أكثر من جهة لاعتقال المستشار أيمن حجاج ومنعه من الهروب بعد ارتكاب جريمة. ربما تم التعاقد معهم أو الاختباء خاصة في الساحل الشمالي، وقد استخدمت عملية القبض على المستشار أيمن حجاج أحدث تقنيات المعلومات التي تعقبت جميع الأجهزة الرقمية الخاصة بالمستشار.

حرص المستشار على تجنب استخدام أي من أجهزته الخاصة، لأنه كان يعلم أنه مطلوب للعدالة، لكنه ارتكب خطأ قاتلاً بتشغيل أحد أجهزته، والذي رصدته الأجهزة الأمنية اللازمة ضده.

شيماء جمال

جريمة المستشار أيمن حجاج

جدير بالذكر أن اعتقال المستشار أيمن حجاج يعد خبر شفاء للكثيرين ممن تابعوا أنباء وصول الجثمان، وأكدت التحقيقات المبكرة مع أحد العاملين بفيلا أيمن حجاج بالمنصورية أن المستشار أيمن حجاج هو من ارتكب الجريمة. جريمة شنعاء بحق زوجته، لأن السبب خلافات أسرية، بسبب رغبة شيماء في إعلان الزواج، وخوفه من الزوجة الأولى التي علمت بالأخبار، مما أدى إلى عنفها، ثم أطلق عليها الرصاص، وليس ذلك فقط.، لكنها صببت عليها ماء النار، ثم دفنت في حديقة الفيلا.