التخطي إلى المحتوى

تعرف على الفرق بين السور المكية والمدنية. القرآن الكريم هو كلام الله تعالى أنزله على نبيه المختار صلى الله عليه وسلم. عدد سورها مائة وأربع وعشرون سورة مقسمة إلى سور مكية وسور مدنية. كما توجد سور مختلفة. وهل هي مكية أم مدنية، وفي السورة بعض الآيات؟ لا يمكن تحديد ما إذا كانت مكية أم مدنية، ولكل منهما خصائص وصفات معينة يمكن من خلالها التعرف على السورة المكية أو المدينة، لذلك تعرف على الفرق بين هذه السور من خلال الساعه.

تعرف على الفرق بين السور المكية والمدنية

  1. السور المكية هي السور التي نزلت بمكة، وجميع السور التي نزلت بعد الهجرة هي سور مكية حتى لو نزلت بالمدينة المنورة.
  2. والسور المدنية هي التي نزلت قبل الهجرة حتى لو نزلت بمكة.
  3. قيل أن الأمر يخص المكان ولا علاقة له بالهجرة.
  4. وقيل أن السور التي نزلت في مكة هي حديث لأهل مكة، وأن السور التي نزلت بالمدينة هي خطاب لأهل المدينة، وهذا خطأ كبير، كالقرآن الكريم. هو خطاب لجميع المؤمنين.

وسبب لجوء العلماء إلى هذه الاصطلاحات في معنى السورتين المكية والمدنية لاختلافهم في مغزى الوحي. ومنهم من اعتبر مكان الوحي، فعرفه بالمصطلح الثاني، ومنهم من اعتبر وقت الوحي، فعرفه بالمصطلح الأول، ومنهم من اعتبر مخاطبات الآية، ومنهم من ذهب إلى الرابع. مصطلح.

خصائص السور المكية

  1. جميع السور التي ورد فيها كلمة “لا” هي سورة مكية، وهذه كلمة “لا” مذكورة فقط في النصف الأخير من القرآن الكريم.
  2. إذا ورد قول الله عز وجل في سورة ولم يكن فيه قول الله عز وجل يا أيها الذين آمنوا فهو سورة مكية إلا سورة. – الحج فيقول الله تعالى في نهايته (يا أيها الذين آمنوا واسجدوا) مع كثير من العلماء الذين يتجهون إلى اعتبارها سورة مكية.
  3. كل سورة ذكرت فيها قصص الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، والأمم السابقة، سورة مكية إلا سورة البقرة.
  4. كل سورة تحتوي على قصة نبي الله آدم عليه السلام وإبليس، فهي سورة مكية إلا سورة البقرة.
  5. تفتح كل سورة بأحرف مثل: (المام) و (الراع) وحروف أخرى، وهي سورة مكية، باستثناء سورتين البقرة والعمران.
  6. إن الدعوة إلى عبادة الله “سبحانه” وحده بدون شريك له هي ما يفعله المشركون، فهو الإله الوحيد في هذا الكون.
  7. وذكر آيات القيامة والعقاب والثواب والسماء والنار، ودليل نعيم القبر وعذابه، وخلط الألوان وأهوال يوم القيامة.
  8. كما تتميز بقصر جملها ووضوحها، وكلماتها معبرة وقوية.

ميزات السور المدنية

  1. أن هذه السورة تناولت أسلوب الحياة الذي يجب على المسلمين اتباعه بطريقة متكاملة. كما أنه حد المعاملات التي يجب أن تكون بين المسلمين وغير المسلمين، ونظام الأسرة، والميراث، وفضيلة الجهاد، والعلاقات الاجتماعية، والعلاقات الدولية في حالات السلم والحرب، وقواعد الحكم. نجد أنها جاءت كتفصيل من السور المكية السابقة.
  2. ويظهر أن على المسلمين مجموعة من الواجبات التي يجب عليهم القيام بها، وأهمها الدعوة إلى الله عز وجل وإلى الدين الإسلامي.
  3. ونجد فيه العديد من الآيات التي تتحدث عن المشركين وخطرهم على الدين الإسلامي وطرقهم التي يتلاعبون بها بالناس.
  4. تميزت السور المدينية عن السور المكية في أن عباراتها طويلة لأنها حددت منهج الشريعة الذي تقوم عليه.
  5. السور التي اتفق العلماء على كونها مدنية هي: عشرون سورة، وهي البقرة، آل عمران، النساء، الأحزاب، محمد، الفتح، الحجرات، الحديد، المائدة، آل. – الأنفال، التوبة، النور، الجمعة، المنافقون، الطلاق، الانتصار، الحشر، الجدال، الممتنة، النهي.