التخطي إلى المحتوى

واشنطن (رويترز) – تستدعي شركة تسلا ما يقرب من 1.1 مليون سيارة في الولايات المتحدة بعد أن اكتشفت أن نظام عكس النوافذ الأوتوماتيكي قد لا يتفاعل بشكل صحيح إذا تم اكتشاف عائق ما، مما يزيد من مخاطر إصابة الركاب.

أخبرت شركة صناعة السيارات الكهربائية الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة أنها ستقوم بتحديث برنامج عكس النوافذ التلقائي. يشمل الاستدعاء بعض السيارات من الطرازات 3 و Y و S و X بين عامي 2017 و 2022.

قالت Tesla إنها ليست على علم بأي طلبات تفعيل الضمان أو التقارير الميدانية أو الحوادث أو الإصابات أو الوفيات المتعلقة بالاستدعاء.

وذكرت الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق العامة أن إغلاق النافذة دون تفعيل نظام الانعكاس التلقائي المناسب قد يتسبب في غلق النوافذ على السائق أو الركاب قبل الرجوع للخلف، مما يزيد من مخاطر الإصابة.

وانتقد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، على تويتر ووصف هذا الإجراء بأنه استدعاء.

وقال “هذا المصطلح قديم وغير دقيق. هذا تحديث برمجي صغير. على حد علمنا، لم تكن هناك إصابات”.

لكن كل من الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة و Tesla (NASDAQ) أشارتا في الوثائق التي تم الإعلان عنها يوم الخميس إلى الحملة على أنها استدعاء بالفعل.

(من إعداد أحمد السيد للنشرة العربية – تحرير مروة سلام)