التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – أغلقت معظم بورصات الخليج على انخفاض يوم الاثنين، تماشيا مع تراجع الأسهم العالمية، حيث زادت المخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة وتشديد الإغلاق في شنغهاي مخاوف المستثمرين من أن الاقتصاد العالمي يتجه نحو التباطؤ.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة دبي بنسبة 2 في المائة متأثرا بانخفاض الأسهم القيادية في إعمار العقارية بنسبة 2.7 في المائة وبنك الإمارات دبي الوطني (سوق دبي المالي) بنسبة 2.3 في المائة.

وهبط 0.7 بالمئة متأثرا بتراجع 2.2 بالمئة في أسهم بنك أبوظبي الأول أكبر بنك في الإمارات.

وانخفض 0.3 بالمئة.

وشهدت أسعار النفط، المحفز الرئيسي للأسواق المالية الخليجية، تقلبًا بعد أن التزمت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى يوم الأحد بحظر أو وقف واردات النفط الروسية بمرور الوقت. انخفضت أسعار النفط الخام بعد ذلك.

تخلى عن المكاسب المبكرة وأغلق ثابتًا.

وخارج منطقة الخليج، هبط مؤشر البورصة المصرية 1.8 في المائة متأثرا بتراجع قيمته 4.2 في المائة في سهم البنك التجاري الدولي. لا يزال الاقتصاد عرضة للتوتر في أوروبا.

المؤشر .. استقر عند 13815 نقطة

وانخفض مؤشر أبوظبي … 0.7 بالمئة إلى 10004 نقاط

وانخفض 2٪ إلى 3622 نقطة

وتراجع المؤشر القطري 0.3 بالمئة إلى 13513 نقطة

وتراجع المؤشر المصري 1.8 بالمئة إلى 10907 نقاط

وانخفض مؤشر البحرين .. 0.7 بالمئة إلى 2028 نقطة

وزاد المؤشر العماني 0.5 بالمئة إلى 4174 نقطة

وانخفض مؤشر الكويت … 0.3 في المئة الى 9335 نقطة

(من إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)