التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – تراجعت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في منطقة الخليج في التعاملات المبكرة يوم الثلاثاء، بسبب تراجع أسعار النفط، حيث طغت المخاوف من أن الركود العالمي سيقلل الطلب على الوقود المخاوف من نقص الإمدادات.

وتراجع مؤشر دبي الرئيسي 0.5 بالمئة وهو أدنى مستوى منذ يناير كانون الثاني، مع انخفاض هيئة كهرباء ومياه دبي 1.2 بالمئة وشركة الاتصالات المتكاملة (DFM ) (دو) بنسبة 1 بالمئة.

وتراجعت أسهم مجموعة تيكوم المملوكة للذراع الاستثماري لحاكم دبي 6.4 بالمئة في أول تداول لها في البورصة.

وجمعت الشركة 1.7 مليار درهم (462.87 مليون) من المستثمرين من خلال طرح 625 مليون سهم عادي في طرح عام أولي بسعر 2.67 درهم للسهم.

لكن حصة دار التكافل (DFM ) ارتفعت بنسبة 6.1 في المائة في اليوم بعد إعلان الشركة عن استكمال الإجراءات القانونية للاندماج مع شركة أبوظبي الوطنية للتكافل.

وخسر المؤشر القطري 0.4 بالمئة، وخسر أكبر بنك في منطقة الخليج 1.2 بالمئة.

من ناحية أخرى، أظهرت تقديرات رسمية أن الاقتصاد القطري نما بنسبة 2.5 في المائة خلال الربع الأول مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، رغم انخفاض طفيف عن الربع السابق.

وتراجع 0.2 في المائة، في طريقه للتراجع للجلسة الرابعة على التوالي، متأثرا بانخفاض سهم بنك الرياض (تداول 1.5 في المائة و ريتال للتنمية العمرانية 0.8 في المائة.

وذكرت وكالة الأنباء أن الملك سلمان بن عبد العزيز وافق على تخصيص 20 مليار ريال (5.33 مليار دولار) لمواجهة تداعيات ارتفاع الأسعار العالمية.

وفي أبوظبي، ارتفع مؤشر البورصة الرئيسي بشكل طفيف بنسبة 0.1 في المائة، مدعوماً بارتفاع سهم الشركة الدولية القابضة بنسبة 0.7 في المائة وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 1.5 في المائة.

(من إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)