التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الاثنين وسط تداول حذر قبيل نشر بيانات عن نشاط الأعمال وسط مخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي.

سجلت الأسهم مكاسب للأسبوع السابع على التوالي يوم الجمعة، مدعومة بتخفيف الصين لقيود COVID-19 في أعقاب الاحتجاجات ضد سياسة “صفر كوفيد” الصارمة في البلاد وتخفيف المخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة.

وانخفض المؤشر الأوروبي 0.2 بالمئة في الساعة 806 صباحا بتوقيت جرينتش يوم الاثنين، مع تسجيل أسهم التكنولوجيا والأسهم الصناعية أكبر انخفاض على المؤشر.

من المتوقع الإعلان عن أرقام مؤشر مديري المشتريات الخدمي النهائية في الساعة 9 صباحًا بتوقيت جرينتش ومن المرجح أن تظهر تباطؤًا مستمرًا في النشاط الاقتصادي في المنطقة في نوفمبر.

وفي الوقت نفسه، ارتفعت أسهم مجموعة فودافون البريطانية للهاتف المحمول 1.6 بالمئة في التعاملات المبكرة.

وقالت الشركة إن الرئيس التنفيذي نيك ريد سيتنحى في نهاية هذا العام وسيحل محله على أساس مؤقت المدير المالي مارغريتا ديلا فالي.

(إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية – تحرير محمود عبد الجواد)