التخطي إلى المحتوى
تجارب واحتياطات استخدام الإسبرين أثناء الحمل

تجارب واحتياطات استخدام الإسبرين أثناء الحمل، في هذه المقالة، سوف نتعرف على الفوائد والمضار والجرعة المناسبة منه أثناء الحمل وأفضل وقت لتناول الأسبرين. هو نوع من الحبوب يستخدم لعلاج بعض الأمراض ومنها أمراض القلب وبعض السكتات الدماغية وعلاج الحمى. كما أنه يستخدم كمسكن للآلام في بعض الحالات.

تجارب واحتياطات استخدام الإسبرين أثناء الحمل

جرعة الأسبرين للحامل

لا يمكن للمرأة الحامل تناول الأسبرين أثناء الحمل إلا بعد استشارة الطبيب، لأن هناك حالات لا يفضل فيها تناول الأسبرين أثناء الحمل. كما توجد حالات يجب فيها تناول الأسبرين أثناء الحمل ولكن بعد استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة لها.

وإذا استشرت طبيبك وأعطاك جرعة محددة من هذا الدواء، فلا يمكنك زيادة أو تقليل هذه الجرعة التي حددها لك. وذلك لتجنب أي مضاعفات قد تحدث لك وتؤثر على صحتك أو صحة جنينك.

في معظم الحالات، تكون الجرعة التي تستخدمها المرأة الحامل أقل من أو نفس الكمية التي يستخدمها الأطفال. لذا فالجرعة 75 مجم ولا تتعدى 200 جرام بأي حال من الأحوال.

الأسبرين للحوامل

إذا كتب طبيبك العلاج وطلب منك تناوله بكمية محددة ولا تزيد أو تقلل من الجرعة التي وصفها لك الدواء. لن يكون هناك أي مضاعفات لك أو للجنين. ومع ذلك، إذا قمت بتغيير الجرعة المحددة لك، فقد يتسبب ذلك في بعض الأذى لك ولجنينك، بما في ذلك:

  1. إذا كنت تتناول الدواء في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، فهذا يجعل الجنين أكثر عرضة للإصابة بالعديد من أمراض القلب والرئة.
  2. يمكن أن يؤخر موعد الولادة عن المعدل الطبيعي، أي أن الجنين يبقى أكثر من تسعة أشهر داخل رحم الأم.
  3. هذا الدواء، عند تناوله بجرعة زائدة، يجعلك أكثر عرضة للنزيف وكذلك للجنين.
  4. يمكن أن يعرضك لخطر الولادة المبكرة لأنه يزيد من خطر حدوث انفصال المشيمة المبكر.
  5. تأخر في النمو الطبيعي للجنين أثناء الحمل.
  6. كما يمكن أن يعرض طفلك لعيوب خلقية وبعض الأمراض المزمنة إذا تناولته في الثلث الثالث من الحمل.

فوائد الأسبرين للحامل

يصبح الأسبرين مفيدًا ويستخدم كعلاج للحوامل من بعض الأمراض أثناء الحمل. من بين هذه الأمراض:

  1. إذا كانت المرأة الحامل مصابة بمتلازمة أضداد الفوسفوليبيد، فقد يؤدي ذلك إلى الإجهاض.
  2. إذا كانت والدة الجنين تعاني من مرض السكري، أو بعض أمراض الكلى.
  3. إذا كانت المرأة تعاني من ارتفاع ضغط الدم.
  4. يصف الطيب أن المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بمقدمات الارتعاج أو تسمم الحمل.

أفضل وقت لتناول الأسبرين أثناء الحمل

لقد أثبتت العديد من الدراسات أن الوقت المناسب لتناول الأسبرين، مما يجعله أكثر فاعلية من أي وقت آخر، هو أثناء الليل وقبل النوم.

لأنه عند استخدامه ليلاً، فإنه يقلل من حدوث السكتات الدماغية والنوبات القلبية. هذا لأنه لا يسمح لخلايا الدم بالتشابك إذا كنت تتناولها في الليل بشكل منتظم.

وهناك بحث أجرته مؤسسة بريطانية على مجموعة من الأشخاص وجعل نصفهم يتناول الأسبرين بالليل والنصف الآخر في الصباح.

ثم قامت بتحليلات للفريقين ووجدت أن أولئك الذين يتناولون الأسبرين في الليل لديهم اختبار ضغط دم أفضل من أولئك الذين يتناولونه خلال النهار، كما أن نتائجهم أفضل في تحليل الصفائح الدموية.

كان هذا استخدام الأسبرين أثناء الحمل وفي نهاية مقالنا نسأل الله أن يحفظ كل أم وجنينها وأن يراها سالمة وعافية. من فضلك لا تستخدم الدواء إلا بعد استشارة الطبيب وأخذ نصيحته.