التخطي إلى المحتوى

تبعا للنموذج الجديد للذرة فإن الإلكترونات تتحرك في، كان العلماء مهتمين جدًا بدراسة الذرة، وحققوا العديد من النتائج المختلفة، وقاموا بإنشاء نماذج تتعامل مع كل ما يتعلق بالذرة والإلكترونات والبروتونات، بالإضافة إلى النيوترونات، وتجدر الإشارة إلى أن الذرة تُعرف بأصغر لبنة أو جزء موجود في المادة، حيث أنها تعتبر أصغر جزء من عنصر كيميائي، وسنخبرك بتحديد الإجابة اعتمادًا على النموذج الجديد للذرة التي تتحرك فيها الإلكترونات.

معلومات عن النموذج الذري الجديد

على الرغم من صغر حجم الذرة، إلا أنها تظل في حالتها الطبيعية وتحتفظ بالخصائص الكيميائية للعنصر، وهناك العديد من النماذج المختلفة المرتبطة بعلم الذرة، وأبرزها نموذج بور، والذي يوضح أن الذرة ككل هي نواة ذات حجم صغير جدًا وتحمل شحنة موجبة، كما أنها محاطة بالإلكترونات في مدارات، وبالتالي فهي تشبه إلى حد بعيد ما يحدث في النظام الشمسي، ويتميز نموذج بوهر بسهولة الدراسة وعدم وجود قيود، مما يسهل على القارئ فهم الذرة والنواة والشحنات.

وفقًا للنموذج الجديد للذرة، تتحرك الإلكترونات

من المسلم به أن الذرة هي الوحدة الأساسية التي تتكون منها المادة، وهذا يتطلب دراسة جادة من قبل العلماء، حيث لا تزال تحتفظ بجميع الخصائص الكيميائية للعنصر، وفي كثير من الحالات نجد ارتباطًا كاملاً بين الذرات يجب أن يعمل من أجل تشكل مجموعة من الجزيئات التي تتفاعل مع بعضها بشكل أساسي كمواد يمكن أن تكون صلبة أو غازية أو سائلة، ويتعامل النموذج الجديد للذرة، وهو نموذج بور، مع العديد من التفاصيل المختلفة لتسهيل دراستها عن السابق. الأول، ونعرض المكان التالي لحركة الإلكترونات.

  • تتحرك الإلكترونات في سحابة إلكترونية.

تبعا للنموذج الجديد للذرة فإن الإلكترونات تتحرك في منطقة حول النواة تسمى

تعتبر السحابة الإلكترونية المنطقة التي تتواجد حول النواة وتدور في هذه المنطقة الإلكترونيات ، وينتقل  الالكترون  في السحابة  الإلكترونية  من الاجزاء السالبة الشحنة  الى الاجزاء الموجبة الشحنة، وتتألف السحابة من نواة كثيفة محاطة بالالكترونات التي تتواجد على مستويات مختلفة في المدارات .

  • السؤال : تبعا للنموذج الجديد للذرة فإن الإلكترونات تتحرك في منطقة حول النواة تسمى
    • الإجابة : السحابة الإلكترونية .

كرة موجبة الشحنة بها إلكترونات سالبة منقط، نموذجية للذرة.

الإجابة على هذا السؤال هي كالتالي نموذج رذرفورد، كونه أحد العلماء الذين أولىوا اهتمامًا كبيرًا بدراسة العلوم الذرية، أجرى العالم رذرفورد العديد من التجارب المختلفة على الذرة، بشكل أساسي على كرة موجبة الشحنة، وهو اختبار ألفا.، وعملوا عليها بإطلاق صفيحة رقيقة من الذهب بجزيئات ألفا، وكرس العالم جهوده لدراسة مسار أو مسار هذه الجسيمات ؛ ونتيجة لتفاعله الواضح مع رقائق الذهب في التجربة وفي النهاية حقق العالم العديد من النتائج المختلفة، من أبرزها أنه عمل على تطوير رؤية مكونات الذرة وجزيئاتها بطريقة كانت سهلة. يفهم ويفهم، لأن الذرة تتكون من ثلاثة جسيمات، وهي البروتونات والنيوترونات والإلكترونات.

في نهاية المقال، وفقًا للنموذج الجديد للذرة التي تتحرك فيها الإلكترونات، سنلقي الضوء مباشرةً على نموذج بوهر الجديد للذرة، بالإضافة إلى دراسة نموذج رذرفورد وغش ألفا. جرب طبقًا رفيعًا من الذهب.