التخطي إلى المحتوى

تأثير الدوبامين في الجهاز العصبي, حيث أنها مادة كيميائية مهمة تفرز داخل جسم الإنسان وتؤدي عدة وظائف حيوية، ويعنى علم الأحياء بدراسة وتشريح الكائنات الحية للتعرف على تركيبتها، لتأثيرات الدوبامين المختلفة على الجسم، والتي ترتبط بمختلف أنواعها. الأعراض والأمراض، لذلك سوف أوضح لكم من خلال سطور هذا المقال تأثير مادة الدوبامين على الجسم بشكل عام والجهاز العصبي بشكل خاص.

تأثير الدوبامين في الجهاز العصبي

الدوبامين مادة كيميائية تنتجها الخلايا العصبية، وهي تنتمي إلى عائلات الكاتيكولامينات والفينيثيلامين، وتسمى في اللغة العامية “هرمونات السعادة”. يترافق مع عدد من الهرمونات والناقلات العصبية مثل الأدرينالين والسيروتونين.

ما هو تأثير الدوبامين على الجهاز العصبي

يفرز الجسم هرمون الدوبامين في الدماغ من خلال 4 مسارات رئيسية، وله تأثيرات مختلفة على الجهاز العصبي، وأحياناً يسبب مشاكل صحية، وطبيعته هي التي تحدد ذلك. فيما يلي استعراض لتأثيراته الرئيسية على الجهاز العصبي

  • يساعد في نقل الإشارات بين الجسم والدماغ.
  • يسبب الشعور بالسعادة.
  • يساعد في إرسال الرسائل بين الخلايا العصبية.
  • يعمل كناقل عصبي.
  • يساعد الشخص على التفكير والتخطيط.
  • يلعب دورًا في البحث عن الأشياء الممتعة.

مستوى الدوبامين

تتواجد المناطق المسؤولة عن إفراز هرمون الدوبامين داخل جسم الإنسان في مناطق دقيقة جدًا في الدماغ، وهي تنقل الإشارات في جميع أنحاء الدماغ، وهي قادرة على إكمال وظيفتها وفقًا لمستقبلاتها الخاصة، واضطراب في الدماغ. قد يحدث مستوى الدوبامين عندما يتفاعل الدوبامين مع الخلايا العصبية فيرتفع عن معدله الطبيعي أو ينقص وهذا يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض والأضرار التي سنعرضها أدناه

مستوى عال من الدوبامين

المستويات العالية من الدوبامين في الدماغ لها عواقب عديدة، على الرغم من أن هذا قد يكون له بعض الفوائد من حيث التعليم، وعندما يشعر الفرد بأعراض مثل القلق والتوتر وأحيانًا ظهور بعض الهلوسة المرتبطة بزيادة العدوانية، فهذا يشير إلى ارتفاع مستوى الدوبامين، وقد يتفاقم ويؤدي إلى بعض الأمراض، وأبرزها ما يلي

  • مدمن.
  • فرط النشاط.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • نقص الانتباه.

انخفاض مستوى الدوبامين

في بعض الأحيان قد يؤدي حدوث اضطراب في مستويات الدوبامين إلى انخفاض مفاجئ في معدله مما يؤثر على صحة الشخص ويحد من حركة الشخص ويحد من أنشطة حياته، كما يتسبب ذلك في الإصابة بالاكتئاب أو مرض باركنسون، لذلك من الضروري المتابعة. الأمر والذهاب للطبيب المختص، وبشكل عام هناك عدة أعراض تختلف في مظهرها لدى الشخص حسب المناطق التي ينخفض ​​فيها تركيز الدوبامين في المخ، وفيما يلي سنعرض أبرزها

  • تصلب العضلات.
  • اضطراب الحركة والكلام.
  • تشنج العضلات وتقلصها، والشعور بالألم.
  • اضطرابات الاكل؛
  • ضعف القدرات العقلية.
  • تحدث تقلبات في المزاج.

إذن ما هو تأثير الدوبامين في الجهاز العصبي حيث تناولنا آثاره المختلفة على الدماغ والجهاز العصبي، وشرحنا مفهومه وعواقب اضطراب مستوياته الطبيعية.