التخطي إلى المحتوى

حذر المؤسس المشارك لشركة Microsoft (NASDAQ Bill Gates) من أن ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة في الاقتصادات الغربية سيدفع العالم في النهاية نحو التباطؤ الاقتصادي.

في مقابلة مع CNN، قال بيل جيتس إن الحرب في أوكرانيا أدت إلى ارتفاع أسعار السلع، وتأتي بالإضافة إلى الوباء الذي دفع الدين الحكومي إلى مستويات عالية للغاية وتسبب في بعض مشاكل سلسلة التوريد.

وأضاف أن العديد من الدول بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والهند بدأت في رفع أسعار الفائدة لمحاولة كبح التضخم الذي سيؤدي في النهاية إلى تباطؤ اقتصادي.

في الأسبوع الماضي، رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة القياسي بنسبة 0.5٪ لمكافحة التضخم، ومن المتوقع أن يتخذ خطوات مماثلة في اجتماعيه المقبلين.

خلال المقابلة، تحدث بيل جيتس عن كتابه الجديد “كيفية منع الجائحة التالية”، قائلاً إن البلدان بحاجة إلى الاستعداد بشكل أفضل للأزمة الطبية العالمية القادمة.

في الوقت نفسه، فإن السوق الهابطة على وشك الدخول في مرحلة جديدة، مع عوائد ديون متنوعة، تتجه نحو تجاوز أعلى مستوياتها منذ عام 2022، والعديد من المحفزات الرئيسية المحتملة للمساعدة في مثل هذه الخطوة.

وسيحتل تضخم أسعار المستهلك خلال شهر أبريل، المقرر الإعلان عنه الأربعاء المقبل، مركز الصدارة. ومن المتوقع أن تتراجع البيانات عن معدلات آذار (مارس) الماضي والتي كانت الأعلى منذ عام 1982.