التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – أقفلت وول ستريت على انخفاض حاد يوم الاثنين، تقودها أسهم النمو، حيث سجلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات ارتفاعات جديدة في 3 سنوات ونصف، وزاد قلق المستثمرين بشأن توقعات أسعار الفائدة.

أغلق مؤشر Standard & Poor’s 500 دون مستوى 4000 نقطة للمرة الأولى منذ 31 مارس 2022، متأثرًا بالخسائر في أسهم التكنولوجيا الرئيسية، بما في ذلك Apple، وفي قطاع الطاقة، مع انخفاض.

بلغ العائد على 10 سنوات أعلى مستوى له منذ نوفمبر 2022 في التعاملات المبكرة.

المستثمرون قلقون بشأن المدى الذي سيذهب إليه الاحتياطي الفيدرالي لتشديد السياسة النقدية لتهدئة التضخم. في الأسبوع الماضي، رفع البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 50 نقطة أساس.

وبحسب بيانات أولية، أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي منخفضا 132.79 نقطة أو 3.22 في المائة إلى 3990.55 نقطة، فيما انخفض مؤشر ناسداك المركب 514.91 نقطة أو 4.24 في المائة لينهي الجلسة عند 11629.75 نقطة.

واغلق المؤشر الصناعي منخفضا 649.52 نقطة بنسبة 1.97 في المئة الى 32249.85 نقطة.

(من إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية)