التخطي إلى المحتوى

الكويت (رويترز) – أنهت بورصة الكويت تعاملاتها يوم الخميس على انخفاض حاد متأثرة بالأسواق العالمية وهو خامس انخفاض على التوالي خلال الأسبوع.

وأغلق مؤشر السوق الأول الكويتي منخفضا بنسبة 3.4 في المائة، والسوق الرئيسية 50 بنسبة 3.9 في المائة، والسوق العام بنسبة 3.4 في المائة.

وقال ميثم الشخص المحلل المالي لرويترز إن التراجع في السوق الكويتي يأتي تماشيا مع موجة تراجع تضرب أسواق الخليج بفعل تحركات الأموال الأجنبية الساخنة “وهذه ضريبة لتحديث الأسواق و الارتباط بالأسواق العالمية “.

تأثرت الأسواق الخليجية سلبا يوم الخميس بعد أن كشفت بيانات أن التضخم الأمريكي ما زال مستمرا في الارتفاع، مما زاد مخاوف المستثمرين من التداعيات الاقتصادية لرفع أسعار الفائدة بشكل حاد.

قال الشخص إن مسار التداولات متقطع، مما يعني أن العامل النفسي هو المسيطر وأن البائع يهدف إلى الخروج والحصول على سيولة سريعة.

وتراجعت أسهم بنك الكويت الوطني 1.9 بالمئة وأجيليتي 7.1 بالمئة وبيت التمويل الكويتي 3.1 بالمئة والبنك الأهلي المتحد 5.3 بالمئة وزين (تداول) 3.5 بالمئة.

وتراجعت أسهم الاستثمارات الوطنية 9.6 في المئة والامتياز 6.6 في المئة وكيبكو 6.4 في المئة والمباني 5.6 في المئة.

وأوضح الشخص أن حركة الأسواق الخليجية الأسبوع المقبل ستكون مرتبطة بحركة الأسواق العالمية، “وإذا حدث انتعاش في الأسواق العالمية فسوف ينعكس ذلك في الخليج”.

(تغطية صحفية لأحمد حجاج من الكويت – تحرير مروة سلام)