التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – قادت بورصة أبوظبي أسواق الأسهم في الشرق الأوسط للانخفاض يوم الخميس مع تنامي المخاوف من أن يؤدي ارتفاع التضخم السريع إلى ارتفاع أسعار الفائدة بشكل حاد، مما قد يدفع بالاقتصاد العالمي إلى الركود.

أشار تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الشهري الصادر عن وزارة العمل الأمريكية إلى أن التضخم قد يكون بلغ ذروته في أبريل، ولكن من المرجح أن يظل قويًا بما يكفي لإبقاء الاحتياطي الفيدرالي على مسار رفع أسعار الفائدة.

وهبط 5.8 بالمئة في أكبر انخفاض يومي منذ مارس آذار 2022 بضغط من هبوط 8.5 بالمئة في أسهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في الإمارات.

كما انخفض بنسبة 5.7 في المائة، مع انخفاض حصة إعمار العقارية بنسبة ثمانية في المائة.

تراجعت أسعار النفط، التي تعد محركًا رئيسيًا للأسواق المالية في منطقة الخليج، في أسبوع متقلب، في حين تلوح في الأفق مخاوف من الركود في الأسواق العالمية، مما يفوق تأثير مخاوف الإمدادات والتوتر الجيوسياسي في أوروبا.

وتراجع المؤشر 4.1 بالمئة مع هبوط سهم مصرف الراجحي 6.5 بالمئة.

كما تراجعت حصة شركة النفط العملاقة أرامكو (تداول) 1.8 في المائة مسجلة 44.70 ريال.

وأطاحت أرامكو بشركة أبل من عرش أكبر شركة مدرجة من حيث القيمة السوقية في العالم بعد أن هبط سهم أبل (ناسداك ) بأكثر من خمسة بالمئة في الجلسة السابقة.

وبحسب بيانات رفينيتيف، تبلغ قيمة أرامكو الآن 2.38 تريليون دولار، انخفاضًا من 2.43 تريليون، مقارنة بقيمة آبل البالغة 2.37 تريليون دولار.

وخارج منطقة الخليج، هبط مؤشر السوق المصرية 1.6 في المائة، وشهدت جميع الأسهم المدرجة تقريبا تراجعا.

قال فادي رياض محلل السوق في Capex، إن البورصة المصرية لا تزال معرضة لمخاطر تغير المعنويات وقد يستمر الأداء المتقلب في السوق.

وأضاف أن “التغيير في التوقعات يضاف إلى تأثير الصراع في أوكرانيا على البلاد”.

السعودية تراجع المؤشر 4.1 في المئة إلى 12835 نقطة

أبوظبي..تراجع المؤشر 5.8 في المئة إلى 9223 نقطة

دبي .. وتراجع المؤشر 5.7 في المئة إلى 3327 نقطة

قطر .. وتراجع المؤشر 2.4٪ إلى 13144 نقطة

وتراجع المؤشر 1.6 بالمئة إلى 10679 نقطة

البحرين انخفض المؤشر 2.6 في المائة إلى 1960 نقطة

عمان .. وتراجع المؤشر 0.3 في المئة الى 4146 نقطة

الكويت .. وتراجع المؤشر 3.4 في المئة الى 8737 نقطة

(من إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)