التخطي إلى المحتوى

بنود التعدين في السعودية, صرح وكيل وزارة الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين في المملكة العربية السعودية خالد المديفر أن بلورة السجلات التنفيذية لمنظومة الاستخراج جارية بوتيرة متسارعة من التقدم. كن جاهزا للتطبيق مع الإجابات على تاريخ الدخول في النظام وقت التنفيذ في يناير 2022.

بنود التعدين في السعودية

وأضاف المديفر على هامش لقائه رئيس مجلس الغرف عجلان العجلان وأعضاء اللجنة الوطنية ومستثمري قطاع التعدين الاطلاع على القائمة التنفيذية لمنظومة الاستثمار التعديني، أمس. يشهد قطاع الاستكشاف في المملكة العربية السعودية قفزات كبيرة، لتحقيق أحد أبرز مقاصد متابعة المملكة العربية السعودية 2030. وهو تنويع موارد الاستثمار الوطنية، وجعلها الركيزة الثالثة للصناعة في المملكة. المملكة العربية السعودية بالقرب من الصناعات البترولية والبتروكيماوية.

وأشار إلى أن نظام الاستثمار التعديني خضع لة شاملة لتعزيز دوره كإطار قانوني يحاول ضمان الشفافية والاستدامة وتسهيل الأعمال في القطاع، حيث تُبذل حالياً جهود لمتابعة صياغة وستصبح المحاضر التنفيذية لهذا النظام جاهزة للتنفيذ، بحسب صحيفة الاقتصادية، اليوم الخميس.

شروط التعدين في السعودية

من أهم الجوانب التي يتضمنها تحديث النظام ولوائحه ومتطلباته الاستدامة، والتي تشمل تنمية المجتمعات القريبة من مواقع التعدين، والحفاظ على البيئة، وتحديث الكفاءات الوطنية.

وقال نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية، إن اللائحة التنفيذية لمنظومة الاقتصاد التعديني أولت اهتماما كبيرا بتوظيف المواطنين السعوديين في المشاريع التعدينية، وقامت بفصل ذلك حسب نوع الترخيص ونشاط المستثمر فيه. ميدان.

وتابع “من محددات وضوابط الحصول على رخصة استكشاف وكمثال على ذلك وجوب توظيف مواطنين سعوديين متخصصين في معرفة الجيولوجيا، وبالتالي في إطار أهداف القطاع الهادفة إلى تمكين المدنيين، الذين يتخصصون في هذا العلم لاكتساب الخبرة في مجال تخصصهم سواء من خلال العمل مع المستثمر الإقليمي والغربي.

نص المؤشر على أن طالب الحصول على رخصة استخدام محجر مواد البناء ملزم بتوظيف أخصائي ابن سعودي في موقع الترخيص لإكمال تدريبه على شروط وأحكام الترخيص، وإجراءات الصحة والسلامة المهنية، و الاستفادة من الأداء المجتمعي المتخصص في نشاط الترخيص، وأن يكون الموظف حاضراً في موقع المشروع بشكل مستمر في أوقات التشغيل.

وأوضح المديفر أن الوزارة تعمل على الفور مع المستثمرين لتنفيذ مبادرة لتوظيف وتدريب ما لا يقل عن 1400 سعودي في المحاجر، تماشيا مع متطلبات منهج الاستثمار التعديني الذي يهدف إلى زيادة التعيين الوظيفي، وأحد أهدافه. من الوظائف التي سيشغلها هؤلاء الأشخاص ستكون ضمان تلبية المطالب. رخصة تعدين عادية. هيكلة المقابل المالي

وبخصوص النظام المالي في نشاط التعدين، قال المديفر “لقد مرت فترة طويلة على عدم ة الإطار المالي أو تجديده، لذا انتهى التعويض المالي الحالي بعدد من المقترحات التي تضمنت دراسات قليلة. مثل الاقتراح الذي تضمن الخطة الشاملة المذكورة أعلاه للاستكشاف والصناعات التعدينية، واقتراح البنك الدولي، والمقارنة مع عدد من الدول.

وتابع “من خلال هذه المقارنات برزت مجموعة من الاستنتاجات، منها أن المملكة من أصغر دول العالم من حيث الرسوم المتعلقة بتراخيص التعدين، وأن هناك فرصة لإعادة البناء وتركيب التعويض المالي، كجزء من استعادة بناء وتركيب القطاع الذي يلعب دورًا في تطوير القطاع. واستدامتها، دون تجاوز المستويات العالمية، ودون أن تفقد المملكة ميزتها التنافسية، حيث أن الاعتبارات المالية فيها من أدنى المعدلات في العالم.

وأوضح أن التطورات طرأت على الاعتبارات المالية مع مراعاة جذب المستثمرين ذوي الكفاءة الفنية والملاءة المالية والجدية الاقتصادية في هذا المجال.

وفي هذا السياق، أكد المديفر أنه تم الحفاظ على الأجور السطحية للتراخيص والحد الأدنى للإنفاق على الاستكشاف دون مبالغة في الإطار المالي الجديد، وضمن الحدود التي تتماشى مع المعدلات الدولية أيضًا، من أجل تحفيز الاستثمار والترويج. استخدام أفضل لمواقع التعدين.

وأشار إلى أن النظام صنف المعادن إلى ثلاث فئات ووضع ضوابط لتخفيض التعويض المالي الإضافي للفئة “أ” التي تشمل 43 نوعا من المواد المعدنية القيمة والثمينة والاستراتيجية، ليتم معالجتها وتصنيعها بحماس داخل المملكة، وهو الأمر الذي سيساهم في تحديث سلاسل التكلفة المضافة لخامات هذه المواد المعدنية. محلياً، وبالتالي المساهمة في دعم الاستثمار الوطني وخلق فرص عمل للمواطنين.