التخطي إلى المحتوى

بكين (رويترز) – أغلقت بكين المتنزهات ومراكز التسوق والمتاحف يوم الثلاثاء واستأنفت المزيد من المدن الصينية الاختبارات الجماعية لكوفيد -19 في الوقت الذي تكافح فيه الصين تصاعدا في عدد الإصابات يزيد المخاوف بشأن اقتصادها ويقلص الآمال في سرعة انتشار الوباء. إعادة الفتح.

سجلت الصين 28127 إصابة محلية جديدة على مستوى البلاد يوم الاثنين، وهو ما يقترب من ذروة الإصابات اليومية المسجلة في أبريل، وتم تسجيل ما يقرب من نصف إجمالي الإصابات في مدينة قوانغتشو الجنوبية وبلدية تشونغتشينغ في جنوب غرب الصين.

في العاصمة بكين، يرتفع عدد الإصابات إلى مستويات جديدة كل يوم، مما دفع حكومة المدينة إلى دعوة المزيد من السكان للبقاء في منازلهم.

سجل مسؤولو الصحة حالتي وفاة جديدتين بسبب COVID-19، مقارنة بثلاث وفيات في نهاية الأسبوع، وهي أول حالة وفاة مرتبطة بالفيروس في الصين منذ مايو.

أدت الإجراءات الصارمة في بكين ومدن أخرى، حتى في الوقت الذي تحاول فيه الصين تجنب عمليات الإغلاق على مستوى المدينة مثل تلك التي أصابت شنغهاي بالشلل هذا العام، إلى إحياء مخاوف المستثمرين بشأن الاقتصاد وتسبب في هبوط الأسهم العالمية وأسعار النفط.

(إعداد أميرة زهران للنشرة العربية – تحرير مروة سلام)