التخطي إلى المحتوى

واشنطن (رويترز) – قال البيت الأبيض إن الرئيس جو بايدن اتخذ يوم الأربعاء خطوات لمعالجة نقص حليب الأطفال في الولايات المتحدة، مستخدما قانون الإنتاج الدفاعي لمساعدة الشركات المصنعة في الحصول على المكونات اللازمة لزيادة الإمدادات.

كما وجه بايدن الوكالات الأمريكية لاستخدام الطائرات التجارية التابعة لوزارة الدفاع لجلب حليب الأطفال إلى الولايات المتحدة من الخارج.

رفوف السوبر ماركت الأمريكية خالية من حليب الأطفال منذ أن قامت شركة أبوت لابوراتوريز، وهي واحدة من أكبر الشركات المصنعة في الولايات المتحدة، بسحب المنتجات في فبراير بعد شكاوى من عدوى بكتيرية.

وقالت أبوت يوم الاثنين إنها توصلت إلى اتفاق مع هيئة تنظيم الصحة الأمريكية لاستئناف إنتاج حليب الأطفال في مصنعها في ميتشيجان، وهي خطوة رئيسية نحو سد النقص على مستوى البلاد.

في رسالة إلى وزير الصحة والخدمات الإنسانية كزافييه بيسيرا ووزير الزراعة توم فيلساك، أشار بايدن إلى أن الصناعة يجب أن تنتج المزيد من حليب الأطفال في الأسابيع والأشهر القادمة.

وقال “إن واردات حليب الأطفال ستكون حلاً مؤقتًا حتى يتم زيادة الإنتاج. لذلك أطلب منكم اتخاذ جميع الإجراءات المناسبة المتاحة لجلب حليب الأطفال الإضافي الآمن إلى البلاد على الفور”.

صرح البيت الأبيض أن بايدن قام بتنشيط قانون الإنتاج الدفاعي لضمان أن الشركات لديها المكونات اللازمة لصنع حليب الأطفال الآمن.

وقال البيت الأبيض “الرئيس يطلب من الموردين توجيه الموارد اللازمة إلى صانعي حليب الأطفال قبل أن يطلب أي زبون آخر البضائع”.

بالإضافة إلى ذلك، أطلق بايدن عملية لتسريع استيراد حليب الأطفال ونقله إلى المتاجر بسرعة.

وجه بايدن الوكالات الأمريكية لاستخدام الطائرات التجارية التابعة لوزارة الدفاع لجلب حليب الأطفال من الخارج.

وقال البيت الأبيض إن “تجاوز طرق الشحن الجوي المعتادة سيسرع من استيراد وتوزيع حليب الأطفال وسيوفر الدعم الفوري حيث يواصل المصنعون زيادة الإنتاج”.

(من إعداد مصطفى صلاح للنشرة العربية).