التخطي إلى المحتوى

واشنطن (رويترز) – قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، تحت ضغط من ارتفاع التضخم، للأمريكيين يوم الثلاثاء إنه يتفهم محنتهم ويعمل مع مجلس الاحتياطي الفيدرالي لحل قضية رئيسية تؤثر على إدارته.

وحول اضطرار الأمريكيين إلى دفع المزيد مقابل السلع والخدمات في مختلف المجالات، قال بايدن “إنهم محبطون … لا ألومهم”.

مع ارتفاع التضخم الذي دفع أسعار المستهلكين السنوية للقفز بأكثر من ثمانية في المائة، سلط الرئيس الأمريكي الضوء على موافقته على استخدام النفط من الاحتياطيات الاستراتيجية والضغط على الشركات لإعادة أرباح قياسية للمستهلكين في شكل أسعار أقل.

وقال بايدن في رسالة من البيت الأبيض “أعلم أن العائلات في جميع أنحاء أمريكا تعاني بسبب التضخم”. “أريد أن يعرف كل أمريكي أنني آخذ التضخم على محمل الجد وأنه من أولوياتي المحلية”.

(من إعداد محمد علي فرج للنشرة العربية – تحرير وجدي الألفي)