التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن الكونجرس يوم الأربعاء إلى تمرير تعليق لمدة ثلاثة أشهر على ضريبة البنزين الفيدرالية للمساعدة في مكافحة الأسعار المرتفعة القياسية في محطات الوقود.

في إعلانه عن دعمه للتعليق، كرر بايدن بعض المخاوف بشأن فعاليته، لكنه قال إن العائلات الأمريكية التي تدفع ثمناً باهظاً للبنزين، من بين عوامل أخرى، من الغزو الروسي لأوكرانيا، تستحق الدعم المالي.

وقال بايدن “أتفهم تمامًا أن تعليق ضريبة البنزين لن يحل المشكلة، لكنه سيوفر للأسر بعض الراحة الفورية لأننا نعمل على خفض الأسعار على المدى الطويل”.

كما حث الرئيس الولايات على تعليق ضرائب الوقود مؤقتًا، والتي غالبًا ما تكون أعلى من المعدلات الفيدرالية. وطلب من شركات النفط الكبرى اقتراح أفكار حول كيفية استعادة طاقة التكرير المعطلة عندما يجتمعون مع وزيرة الطاقة جينيفر جرانهولم يوم الخميس.

يتطلب تعليق ضريبة البنزين الفيدرالية البالغة 18.4 سنتًا للغالون و 24.4 سنتًا من ضريبة الديزل موافقة الكونجرس الأمريكي.

وأعرب نواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري عن معارضة التعليق الضريبي، ويشعر بعض الديمقراطيين، بمن فيهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، بالقلق من أن يكون لهذه الخطوة تأثير محدود على الأسعار.

(من إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية)