التخطي إلى المحتوى

لندن (رويترز) – قد يواجه البريطانيون صعوبة في الحصول على ديك رومي أو أوزة من أجل مائدة عيد الميلاد هذا العام بعد أن قال رئيس قطاع الدواجن إن نحو نصفهم ماتوا أو تم إعدامهم في أكبر انتشار لأنفلونزا الطيور في البلاد. .

أخبر ريتشارد جريفيث، المدير التنفيذي لمجلس الدواجن البريطاني، المشرعين أن المزارعين البريطانيين ينتجون عادة ما بين 1.2 إلى 1.3 مليون طائر في المزارع المفتوحة لموسم الأعياد.

وأضاف “لقد رأينا أن حوالي 600 ألف من تلك الطيور التي تمت تربيتها في المزارع المفتوحة تأثرت بشكل مباشر”.

وقال جريفيث، الذي قدم الدليل إلى لجنة البيئة والغذاء والشؤون الريفية في البرلمان، إن إجمالي إنتاج الديوك الرومية في عيد الميلاد في المملكة المتحدة يتراوح عادة بين 8.5 إلى تسعة ملايين طائر. من بين هذه الطيور، مات أو قُتل ما يزيد قليلاً عن مليون.

ولم يذكر تأثير ذلك على الأسعار.

وأضاف جريفيث أنه منذ بداية أكتوبر، كانت هناك حوالي 140 حالة إصابة بأنفلونزا الطيور في المملكة المتحدة، حيث تم ذبح 1.6 مليون طائر.

وقال إن 36 في المائة من مزارع الدواجن في المملكة المتحدة تخضع الآن لقيود إنفلونزا الطيور، مما يعني أنه يجب الاحتفاظ بالطيور في حظائرها.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية – تحرير محمد محمدين)