التخطي إلى المحتوى

انخفض بشكل طفيف خلال تداولات اليوم الأربعاء قبيل صدور بيانات المخزونات الأمريكية الرسمية، مع استمرار المخاوف بشأن الطلب من الصين، وتوقع قرار مجموعة السبع بوضع سقف لأسعار النفط الروسي.

أفادت رويترز، نقلاً عن مسؤول كبير بوزارة الخزانة الأمريكية، الثلاثاء، أن سقف أسعار النفط ستعلن عنه قريبًا مجموعة الدول السبع، مع احتمال تعديله عدة مرات في السنة، وسط حالة من عدم اليقين بشأن كيفية استجابة روسيا. لهذا القرار.

وفي الوقت نفسه، تكافح الصين – أكبر مستورد للنفط في العالم – مع زيادة الإصابات بفيروس “كوفيد -19″، مما أدى إلى تعميق المخاوف بشأن اقتصاد البلاد وبالتالي زيادة المخاوف من حدوث تباطؤ في الطلب على النفط الخام.

كشف تقرير معهد البترول الأمريكي، الصادر اليوم الثلاثاء، عن انخفاض مخزونات النفط بواقع 4.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثامن عشر من نوفمبر، تزامنا مع انخفاض مخزونات البنزين بمقدار 450 ألف برميل، فيما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير بمقدار 1.1 مليون. براميل.

تنتظر أسواق النفط صدور البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت لاحق اليوم، مع توقع انخفاض مخزونات النفط الخام بمقدار 2.6 مليون برميل الأسبوع الماضي.

تراجعت العقود الآجلة للنفط تسليم يناير بنسبة 0.16٪، أو حوالي 14 سنتًا، إلى 88.22 للبرميل.

كما تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم يناير 0.19٪ أو 15 سنتا إلى 80.80 دولار للبرميل.

أعداد