التخطي إلى المحتوى

تراجعت السوق الأوروبية بشكل طفيف، اليوم الجمعة، مقابل سلة من العملات العالمية، لتظل ضمن نطاق محدود من التداول مقابل الدولار الأمريكي، مع إحجام المستثمرين عن بناء مراكز جديدة، تحسباً لإصدار بيانات وظائف جديدة في الولايات المتحدة. خلال شهر يوليو.

سجل اليورو أعلى مستوى في أربعة أسابيع في وقت مبكر من هذا الأسبوع، وذلك بفضل البيانات التي أظهرت مرونة الاقتصاد الأوروبي في مواجهة التحديات الناشئة عن الحرب في أوكرانيا، مما عزز فرص رفع أسعار الفائدة الأوروبية بمقدار 50 نقطة في سبتمبر المقبل.

وتراجع اليوم الجمعة بنسبة 0.2٪ إلى 1.0225 دولار من سعر الافتتاح للتداول عند 1.0245 دولار، وسجل أعلى مستوى له اليوم عند 1.0252.