التخطي إلى المحتوى

Arabictrader.com – جاءت أربع عملات فقط من العملات الرئيسية لتحقق أرباحًا ملحوظة اليوم الخميس في سوق الصرف الأجنبي، وعلى رأسها الين الياباني، يليه الدولار بنسبة كبيرة من المكاسب، ثم جاء الفرنك السويسري بنسبة كبيرة. نسبة مماثلة، ثم انتهت القائمة بالدولار الكندي.

تراوحت أرباح العملات الأربع سالفة الذكر بين 0.49٪ و 11.43٪ في المتوسط ​​، وفيما يلي شرح أكثر تفصيلاً لأسباب مكاسب هذه العملات على وجه الخصوص في تداولات اليوم

علاوة على العملات المربحة، قفزت أرباح الين الياباني الموحدة اليوم بنسبة كبيرة

وسبق أن قال سوزوكي إن الحكومة اليابانية تقوم بالتنسيق من خلال اتصالات وثيقة مع وزارة الخزانة الأمريكية والوكالات المتخصصة في الدول الأخرى بشأن استقرار العملة لتلافي التحركات الحادة في سعر صرف العملة والتي قد تكون أحد أسباب الخلافات التجارية، وهذا هو السبب. ما دفع الين الياباني إلى احتلال المركز الأول في قائمة العملات الرابح اليوم، لأن هذا يعني أن اليابان قد تتدخل في أسواق العملات لتقديم الدعم للين ومنع انهياره في الأسواق.

يعزز الدولار الأمريكي مكاسبه

تعززت مكاسب الدولار الأمريكي لليوم الثالث على التوالي مستفيداً من قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وسياسات التشديد النقدي الجديدة، حتى حقق مكاسب ملحوظة بنحو 3.13٪ مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

أعلنت لجنة السياسة النقدية في مجلس الاحتياطي الاتحادي، الأربعاء الماضي، خلال اجتماعها، رفع أسعار الفائدة بنسبة 0.50٪، تماشيا مع توقعات السوق، لرفع سعر الفائدة إلى 1٪.

أرباح قوية

جاء الفرنك السويسري كثالث رابح، بعد الدولار الأمريكي بنسبة قريبة، ليحصل الفرنك السويسري اليوم على مكاسب قوية مقابل العملات الرئيسية الأخرى، بلغ مجموعها حوالي 1.03٪، في نفس الوقت الذي كانت فيه بيانات سوق العمل في سويسرا سلبية.

عززت مكاسب الفرنك السويسري مكاسب سوق النفط، خاصة لليوم الثالث على التوالي، مستفيدًا من المخاوف بشأن شح إمدادات النفط العالمية.

الدولار الكندي هو ذيل العملات الرابحة

حقق الدولار الكندي نسبة طفيفة من الأرباح اليوم، ليأتي في المرتبة الأخيرة في قائمة العملات المكاسب، محققًا حوالي 0.49٪ مقابل العملات الرئيسية الأخرى، مدفوعًا بقوة ومرونة الاقتصاد الكندي خلال الفترة الصعبة الحالية.