التخطي إلى المحتوى

نيويورك (رويترز) – صعدت يوم الأربعاء بدعم من شح الإمدادات مع دفع شركات التكرير الأمريكية نشاطها إلى أعلى مستوى منذ ما قبل تفشي جائحة فيروس كورونا.

أنهت عقود الخام القياسية العالمية تسليم يوليو جلسة التداول مرتفعة 47 سنتًا لتغلق عند 114.03 برميل.

ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 55 سنتًا لتغلق عند 110.33 دولارًا للبرميل.

وقالت الحكومة الأمريكية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة تراجعت مليون برميل الأسبوع الماضي، وسجلت مخزونات البنزين انخفاضا متواضعا، لكن مخزونات نواتج التقطير ارتفعت 1.7 مليون برميل. ورفعت مصافي التكرير الأمريكية معدلات تشغيل مصافيها النفطية إلى 93.2 بالمئة، وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2022.

لا تزال إمدادات النفط العالمية شحيحة حيث يتجنب مشترو النفط روسيا، ثاني أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل يوم الأربعاء إن الاتحاد الأوروبي يأمل في أن يتمكن من الاتفاق على عقوبات لإنهاء واردات النفط الروسية على مراحل قبل الاجتماع المقبل للمجلس.

(من إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية)