التخطي إلى المحتوى

نيويورك (رويترز) – ارتفع يوم الأربعاء بعد أن تعافى من الخسائر الأولية مدعوما بأرقام مشجعة بشأن الطلب الأمريكي على البنزين وبيانات التضخم الأضعف من المتوقع التي دفعت المستثمرين إلى الأصول ذات المخاطر العالية.

أنهت عقود الخام العالمية القياسية مزيجًا لأقرب موعد استحقاق لجلسة التداول، بارتفاع 1.09 دولار، أو 1.1 في المائة، لتسجل عند تسوية 97.40 للبرميل.

وأغلقت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي مرتفعة 1.43 دولار أو 1.6 بالمئة إلى 91.93 دولار للبرميل.

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت بمقدار 5.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، أي أكثر بكثير من الزيادة المتوقعة البالغة 73 ألف برميل.

لكن مخزونات البنزين تراجعت بشكل حاد مع ارتفاع الطلب بعد أسابيع من النشاط الباهت خلال ما يفترض أن يكون ذروة موسم القيادة الصيفي.

أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن إمدادات البنزين ارتفعت الأسبوع الماضي إلى 9.1 مليون برميل يوميًا، على الرغم من أن هذا الرقم لا يزال يُظهر أن الطلب انخفض بنسبة 6 في المائة خلال الأسابيع الأربعة الماضية مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

أظهر مسح لرويترز أن مصافي النفط الأمريكية ومشغلي خطوط الأنابيب (تداول ) يتوقعون استهلاكًا قويًا للطاقة في النصف الثاني من عام 2022.

كما تلقى النفط دعما من انخفاض الدولار، مما يجعل السلع المسعرة بالعملة الخضراء أقل تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

(من إعداد وجدي الألفي للنشرة العربية)