التخطي إلى المحتوى

سيدني (رويترز) – رفع البنك المركزي الأسترالي، يوم الثلاثاء، أسعار الفائدة للشهر الثالث على التوالي، معلنا عن مزيد من الزيادات في المستقبل حيث يكافح لاحتواء ارتفاع التضخم حتى مع خطر التسبب في انكماش اقتصادي.

في ختام اجتماع السياسة في يوليو، رفع بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة القياسي بمقدار 50 نقطة أساس إلى 1.35 في المائة، ليصل حجم الزيادة إلى 125 نقطة أساس منذ مايو، في أسرع سلسلة من التحركات منذ 1994.

وقال فيليب لوي محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي في بيان “يتوقع المجلس اتخاذ مزيد من الخطوات في عملية تطبيع الأوضاع النقدية في أستراليا خلال الأشهر المقبلة”.

كان الارتفاع متوقعًا على نطاق واسع في الأسواق، وتراجع الاسترالي بشكل طفيف كرد فعل على القرار، ووصل إلى 0.6863 دولار.

ومن المقرر صدور بيانات رسمية عن تضخم أسعار المستهلكين للربع الثاني في وقت لاحق من هذا الشهر ومن المتوقع أن تظهر ارتفاعا مقلقا آخر إلى ستة بالمئة أو أكثر وهي مستويات لم نشهدها منذ فرض ضريبة المبيعات في عام 2000.

من المرجح أيضًا أن يتسارع التضخم الأساسي إلى ما بعد 4 في المائة، مبتعدًا عن النطاق المستهدف لبنك الاحتياطي الأسترالي البالغ 2 إلى 3 في المائة.

(الدولار = 1.4558 دولار أسترالي)