التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – انخفض المؤشر الأوروبي وسط تعاملات حذرة يوم الثلاثاء، حيث عوض انخفاض قطاعي التكنولوجيا والكيماويات قفزة في الأسهم المرتبطة بالسلع على أمل أن تخفف بكين القيود الصارمة على كوفيد -19 في أعقاب الاحتجاجات الأخيرة.

وأغلق المؤشر الأوروبي منخفضًا 0.1 بالمئة في جلسة متقلبة بعد ارتفاعه 0.53 بالمئة.

أصدرت الصين مذكرة لتكثيف التطعيمات ضد كورونا لكبار السن، وقال مسؤول كبير بوزارة الصحة إن شكاوى الجمهور من القيود المتعلقة بالوباء في البلاد سببها التنفيذ المفرط وليس الإجراءات نفسها.

وارتفعت أسهم شركات التعدين والنفط الرئيسية 2.7 في المئة و 1.8 في المئة على التوالي متتبعة أسعار المعادن والخام في حين تراجعت أسهم التكنولوجيا والكيماويات 1.2 في المئة و 1.7 في المئة على التوالي.

ساعد الارتفاع في الأسهم المرتبطة بالسلع والأسهم المصرفية مؤشر FTSE 100 في لندن على التفوق على مؤشرات الأسهم في باريس وفرانكفورت.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)