التخطي إلى المحتوى

الفنانة هالة رشدي تكشف تفاصيل أزمتها الصحية بعد انفجار الغضروف وخضوعها لعملية جراحية، عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك بعد أن خضعت لعملية جراحية في الظهر خلال الأيام الماضية ؛ بعد آلام مبرحة في الساقين منذ مايو الماضي خلال رحلة سياحية إلى دولة عربية.

الفنانة هالة رشدي تكشف تفاصيل أزمتها الصحية بعد انفجار الغضروف وخضوعها لعملية جراحية

كشفت الفنانة هالة رشدي، خلال لقاء مباشر مع متابعيها عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أنها أصيبت بإجهاد شديد في عضلات ساقها خلال رحلة إلى الدولة العربية واستمر الألم خلال رحلتها من المطار إلى المطار. الفندق, وأوضح رشدي أنه رغم تلقيها تدليكًا للجسم، إلا أن الألم لم يزول، وبعد ذلك ذهبت لمقابلة أحد الأطباء الذي يسميهم “سباك جسم الإنسان”. قم بزيارة طبيب العظام، تفاصيل حول الحالة الصحية لخالة رشدي بعد العملية أظهر الفحص الطبي الذي أجراه طبيب العظام أنني أعاني من مشكلة في الغضروف كانت على وشك الانفجار، وانحسر الألم في جسدي بعد أن ضغط الطبيب على أماكن معينة في الجسم، مما جعلني أشعر بتحسن وأردت ذلك. ينام،و أضافت هالة أنه بعد فترة وجيزة من استيقاظي نهضت ساقي اليسرى من شدة الألم، ورغم تناول الترامادول “مسكن للألم” إلا أن الألم لم يهدأ مما جعلني أقرر العودة إلى حالتي. بلد مصر من أجل الاسترخاء بين عائلتي وعائلتي.

رحلة شفاء هالة رشدي إلى مصر

وأوضحت رشدي أنها بعد عودتها للمنزل على الفور خضعت لفحوصات طبية منها التصوير بالرنين المغناطيسي، ووجد الطبيب ثورانًا ونزولًا في الغضروف على العصب الشمالي في ساقي، وتلقت العديد من المكالمات الهاتفية قبل العملية، وهذا أكد هال أن هذا كان آخر يوم في حياتها،وتابع رشدي “أثناء تواجدي في غرفة العمليات، تابعت أسرتي الكثير من الأخبار الكاذبة، مثل خبر وفاتي، ولكن الحمد لله بعد أن استيقظت بعد العملية، كنت متأكدة أن الشخص هو ضعيف جدًا. بعد رؤية الحل الذي يحتوي على الأشياء التي خرجت مني أثناء العملية .

في نهاية حديثها طمأنت هالة جمهورها من خلال توضيح أنها الآن في منزلها آمنة وسليمة ومن اليوم بدأت رحلة العلاج الطبيعي، والبقاء في المنزل مستقلة على ظهرها حتى تتعافى مرة أخرى وسألت عليهم أن يشكروا الله على نعمة الصحة، ويدعو الله أن يوفقهم ويعافوا، وأن لا يصيبهم أي ضرر ولا ضرر على أسرهم.