التخطي إلى المحتوى

تراجعت أسعار المواد الغذائية العالمية للشهر الرابع على التوالي، مدعومة بتراجع المخاوف بشأن نقص إمدادات الحبوب والزيوت النباتية، متخلفة عن أعلى مستوى سجلته مع بداية الغزو الروسي لأوكرانيا.

أظهرت البيانات الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) يوم الجمعة أن مؤشر تكلفة الغذاء العالمي للأمم المتحدة انخفض بأكثر من 8.6٪ في يوليو، مسجلاً أدنى مستوى له منذ يناير.

بلغ متوسط ​​مؤشر الفاو – الذي يقيس السلع الغذائية الأكثر تداولًا على مستوى العالم – 140.9 نقطة الشهر الماضي مقابل مستوى تم تعديله بالزيادة في يونيو عند 154.3 نقطة، متخليًا عن أعلى مستوى له على الإطلاق في مارس بعد الحرب في أوكرانيا.

وقالت منظمة “الفاو” نقلاً عن “بلومبيرج” في بيان لها إن زيادة التوافر الموسمي في الأرجنتين والبرازيل ساعد أيضًا في تخفيف الضغط على الأسعار.