التخطي إلى المحتوى

أكد وزير النفط العراقي حيان عبد الغني ووزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، اليوم الجمعة، الالتزام بقرارات أوبك بلس وتعزيز التعاون في مجال الطاقة والربط الكهربائي.

وأوضحت وزارة النفط العراقية في بيان مشترك عقب اجتماع وزير النفط العراقي ووزير الطاقة السعودي، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أنهما بحثا القضايا ذات الاهتمام المشترك في الحقول. واتفقا على استكمال العمل في عدد من المشاريع المشتركة ذات الاهمية في مجالات الغاز. والبتروكيماويات والكهرباء والطاقة المتجددة، وتكثيف التواصل بين الجانبين لمناقشة المزيد من الفرص المشتركة في هذه المجالات، وترجمتها إلى شراكات ملموسة، تحقيقا لتوجهات قيادتي البلدين وتطلعات شعبيهما. .

وثمن الجانبان التقدم المحرز في مشروع الربط الكهربائي بين البلدين الشقيقين، وأكدا على أهمية الإسراع في تنفيذ المشروع وزيادة طاقة خط الربط مستقبلاً بما يلبي تطلعات البلدين الشقيقين. دول في مجال الربط الكهربائي الدولي وتصدير الطاقة الكهربائية.

كما أكد الجانبان على “أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة، بما في ذلك تشغيل وصيانة الشبكات والمحطات الكهربائية، والتعاون في مشاريع وتطوير محطات الطاقة المتجددة”.

واتفق الجانبان على “تعزيز التعاون بين البلدين في مجال التقنيات النظيفة لإدارة الانبعاثات من الهيدروكربونات، في إطار المبادرات المنبثقة عن مبادرة” الشرق الأوسط الأخضر “، والتي تقوم على نهج الاقتصاد الكربوني الدائري، والذي يتضمن إنشاء مركز معرفة ومجمع إقليمي لاحتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه. بهدف إدارة وتقليل الانبعاثات لمكافحة آثار تغير المناخ.

وأكد الجانبان على أهمية تبادل الخبرات في مجال الحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، بما في ذلك الكربون، وتقليل انبعاثات غاز الميثان، وتقليل حرق الغاز في مشاعل الغاز، والاستفادة من تجربة المملكة في برنامج إزاحة الوقود السائل.

وتابع البيان “استعرض الجانبان تطورات الاسواق العالمية” مؤكدين على “اهمية العمل الجماعي في اطار اتفاقية اوبك بلس والتزام دولهما بالقرار الاخير لمجموعة اوبك بلس والذي يمتد الى نهاية عام 2023 م، والذي أيدته الدول الأعضاء في أوبك بلس، وكذلك على إمكانية اتخاذ إجراءات أخرى لضمان التوازن والاستقرار في الأسواق العالمية إذا دعت الحاجة.