التخطي إلى المحتوى

أوقف المشترون في الصين مشترياتهم من بعض النفط الروسي مؤقتًا أثناء انتظارهم للحصول على تفاصيل حول سقف سعر قد يقدم سعرًا أفضل.

وذكرت “بلومبيرج”، بحسب مصادر مطلعة، أن العديد من شحنات خام “إسبو” الروسي للتحميل في ديسمبر لا تزال غير مباعة، وهناك إحجام بين البائعين والمشترين الصينيين لإتمام الصفقات قبل مزيد من الوضوح على مستوى سقف السعر.

ومن المقرر أن يتم تنفيذ سقف السعر إلى جانب دخول عقوبات الاتحاد الأوروبي على الخام الروسي حيز التنفيذ في الخامس من كانون الأول (ديسمبر).

أكد نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك أن روسيا لن تبيع النفط للدول التي تطبق الحد الأقصى، وستعيد توجيه الإمدادات.