التخطي إلى المحتوى

بماذا تمتاز الصخور النارية السطحية ؟ نتحدث اليوم عن أحد أشهر أنواع الصخور في العالم، وهو الصخور النارية، حيث تعد الصخور النارية من أنواع الصخور التي يمكن أن تتشكل على سطح الأرض، حيث توجد أنواع كثيرة من الصخور، بما في ذلك الصخور الرسوبية والصخور النارية والصخور المتحولة، ولكل منها مجموعة خصائص مميزة عن النوع الآخر، وفي السطور القادمة سنحرص على تقديم إجابة على هذا السؤال، وسنتعرف أيضًا على أهم المعلومات عن كل ما يتعلق بالصخور النارية وأهم الخصائص التي تميزها وكذلك جميع استخدامات هذه الصخور والعديد من المعلومات الهامة الأخرى.

بماذا تمتاز الصخور النارية السطحية؟

تحتوي الصخور النارية السطحية على مجموعة من الميزات التي يجب أن تعرفها:

  • نظرًا لأنها صخور ناعمة الملمس، فإن بلوراتها صغيرة جدًا في الحجم.
  • كما تتميز باللون الفاتح، فهذه الصخور هي تلك الأجسام التي تتكون من نوع أو أكثر من المعادن التي تتحد مع بعضها البعض.
  • يذكر أن هناك العديد من أنواع الصخور التي يجب أن نذكر منها بعض الأمثلة التوضيحية مثل الصخور الرسوبية التي تشكلت بشكل مستمر من خلال تراكم بعض أهم طبقات الرمال وشظايا الصخور الشهيرة لفترات طويلة من الزمن. و
  • هناك أيضًا صخور نارية تشكلت بشكل خاص نتيجة تبريد بعض المواد المنصهرة مثل الصهارة، والتي يُقال إنها خرجت من عملية انفجار البراكين وقد يكون لها حالة من تبريد هذه الصهارة الموجودة في الارض.
  • وقد يخرج أيضًا إلى سطح الأرض من وقت لآخر ويبرد ثم المادة الصخرية الخارجية
  • يذكر أن الصخور النارية تتميز أيضًا بأنها من الأنواع المميزة للصخور، وذلك لما لها من شكل رائع يشبه الزجاج أو البلورات، ومن أشهر الأمثلة على هذا النوع من الصخور النارية هي صخور الجرانيت والبازلت المميزة.
  • وآخر نوع نتحدث عنه الآن من أنواع الصخور الموجودة في الطبيعة هي الصخور المتحولة الشهيرة، وهي تلك الصخور التي كانت في البداية نوعًا من الصخور النارية أو من النوع الرسوبي وتعرضت لبعض الضغوط الشديدة عوامل مثل درجة الحرارة التي أدت إلى حالة من التغيير في طبيعتها وتكوينها.

اشكال الصخور النارية

تتشكل الصخور النارية بشكل خاص نتيجة التبريد والتصلب لعنصر الصهارة، ومن ثم يعتمد نوع الصخور النارية على نوع المكان الذي تبرد فيه ثم تجمد الصهارة، ويقال إن الصخور النارية مقسمة بهذه الطريقة إلى نوعين أساسيين هما كالتالي:

  • النوع الأول هو الصخور النارية الجوفية: يمكن القول إنها تلك الصخور النارية التي تكون فيها عملية تبريد الصهارة بطريقة ما داخل الأرض أو داخل قلبها.
  • كما يمكن القول أن هذا النوع من الصخور يتميز بمجموعة كبيرة من البلورات، ومن أشهر الأمثلة التي يمكن ذكرها على هذا النوع من الصخور هو الجرانيت.
  • النوع الثاني من الصخور النارية السطحية: وهو أحد تلك الصخور النارية التي قد تبرد فيها الصهارة على سطح الأرض، حيث تتميز بقوامها الناعم المميز وكذلك بعض بلورات مو صغيرة الحجم، مقارنة بالصخور النارية الجوفية. الصخور.

أهمية الصخور النارية

تعتبر الصخور النارية من أشهر الصخور التي لها العديد من الاستخدامات المهمة المختلفة. تكمن أهمية الصخور النارية في الآتي:

  • حيث تستخدم بعض أنواع الصخور النارية في بعض أنواع الأعمال الفنية والزخرفية وفي بعض الفنون.
  • حيث تستخدم بعض أنواع الصخور النارية في بعض أنواع صناعة المجوهرات والحلي.
  • كما تستخدم بعض أنواع هذه الصخور في تصنيع بعض المواد الكاشطة للأسنان.
  • وتستخدم هذه الصخور أيضًا في عملية تصنيع بعض أنواع المطابخ، ويُصنع منها العديد من التماثيل.