التخطي إلى المحتوى

استضافت هيئة تنمية الصادرات السعودية (سيدا) بعثات تجارية من مصر ونيجيريا يومي 27 و 28 يونيو في العاصمة الرياض.

وأوضحت الهيئة في بيان لها اليوم، أنه تم عقد اجتماعات بين الشركات المصدرة السعودية مع مستوردين من هذين البلدين، في قطاعات البناء والغذاء والطب، لتعزيز نمو الصادرات السعودية غير النفطية، لدعم المصدر السعودي إلى المملكة العربية السعودية. الوصول إلى الأسواق الواعدة في إفريقيا، وتقوية العلاقات التجارية. بين الجانبين السعودي والأفريقي، واستقطاب المستوردين المهتمين بالمنتجات السعودية.

وأضافت “يأتي تنظيم البعثات في إطار إستراتيجية الهيئة لتنشيط العلاقات التجارية مع القارة الأفريقية والدول الأخرى ذات الأولوية، بما يتكامل مع أهدافها لخلق بيئة تنافسية من خلال مواجهة التحديات ورفع نسبة السعوديين غير السعوديين. – الصادرات النفطية إلى ما لا يقل عن 50٪ من إجمالي قيمة الناتج المحلي غير النفطي. بحلول عام 2030، فضلاً عن تعزيز مكانة المنتجات السعودية في مختلف الأسواق الإقليمية والعالمية، بما يتماشى مع أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030. “

وأشارت إلى أنه تم عقد اجتماعات عمل ثنائية بين مسئولي الشركات السعودية والمستوردين المصريين والنيجيريين، كما تم تنظيم زيارة لمصنع خاص بكل من هذه القطاعات المستهدفة، مضيفة أنه تم جذب نحو 80 مشترًا من مصر ونيجيريا للاستيراد منها. 120 شركة سعودية منتجة ومصدرة مما سيسهم في زيادة حجم التبادل التجاري مع هذين البلدين.

وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي حجم الصادرات غير النفطية للمملكة العربية السعودية إلى مصر خلال الفترة (2016-2022) بلغ 42.3 مليار ريال سعودي، في حين بلغ إجمالي الصادرات غير النفطية للمملكة إلى الجمهورية الاتحادية. من نيجيريا 6.2 مليار ريال سعودي خلال نفس الفترة. وبلغت أكبر 10 دول أفريقية من حيث قيمة الصادرات السعودية، وإجمالي صادرات المملكة غير النفطية إلى الدول الأفريقية خلال عام 2022 م، نحو 29.9 مليار ريال سعودي.