التخطي إلى المحتوى

من عتيق شريف

(رويترز) – قادت أسواق الشرق الأوسط التراجعات يوم الأحد متأثرة بانخفاض أسعار الطاقة يوم الجمعة والمخاوف من أن تعلن البنوك المركزية الكبرى عن زيادات كبيرة في أسعار الفائدة لكبح التضخم قد يؤدي إلى ركود عالمي.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسعودية بنسبة 2.6 بالمئة مسجلا أكبر انخفاض يومي منذ أواخر يونيو حزيران متأثرا بعمليات البيع على نطاق واسع.

وانخفضت أسهم شركة ريتال للتطوير العمراني بنسبة أربعة في المائة، في حين أن سهم شركة الطاقة العملاقة أرامكو (تداول ) أنهى التداول على انخفاض بنسبة 2.6 في المائة.

انخفض النفط الخام، المحفز الرئيسي للأسواق المالية الخليجية، بنحو خمسة في المائة إلى أدنى مستوى في ثمانية أشهر يوم الجمعة، ووصل الدولار الأمريكي إلى أقوى مستوى له منذ أكثر من عقدين، وسط مخاوف من أن يؤدي ارتفاع أسعار الفائدة إلى دفع الاقتصادات الكبرى إلى الركود. وبالتالي تقليل الطلب على النفط. نفط.

قال دانيال تقي الدين، الرئيس التنفيذي لشركة BD Swiss MENA، إنه سيظل عرضة لمزيد من التصحيحات في الأسعار، مع توقعات بتباطؤ إضافي في الطلب على النفط.

وانخفض مؤشر الطاقة في السعودية بنسبة 2.7 بالمئة.

لكن حصة شركة أسمنت حائل (تداول ) ارتفعت بأكثر من ثمانية في المائة في أكبر مكسب في جلسة واحدة منذ ديسمبر 2022، مدفوعة بمحادثات الاستحواذ مع أسمنت القصيم (تداول ).

وقعت أسمنت القصيم، اليوم الأحد، مذكرة تفاهم غير ملزمة مع شركة أسمنت حائل للاستحواذ على جميع أسهمها المصدرة.

وهبط سهم اسمنت القصيم 2.9 بالمئة.

وفي قطر أغلق المؤشر الرئيسي منخفضا 1.5 في المائة مسجلا خسائر للجلسة الثانية على التوالي، مع تراجع 18 سهما من أصل 20 سهما بالمؤشر، من بينها شركة البتروكيماويات (تداول صناعات قطر) التي انخفض سهمها بنسبة 3.2 في المائة.

وخارج منطقة الخليج، انخفض المؤشر الرئيسي في البورصة المصرية بنسبة 0.3 في المائة متأثرا بانخفاض 2.1 في المائة في سهم البنك التجاري الدولي.

يقول تقي الدين إن معنويات المستثمرين تنفر بشكل متزايد من المخاطرة، مما قد يدفع السوق إلى مزيد من التراجع.

السعودية تراجع المؤشر 2.6 في المئة إلى 11161 نقطة.

قطر تراجع المؤشر 1.5 في المئة إلى 12452 نقطة.

وتراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 9895 نقطة.

البحرين هبط المؤشر 1.4 في المائة إلى 1901 نقطة.

سلطنة عمان انخفض المؤشر 0.3 في المائة إلى 4458 نقطة.

الكويت انخفض المؤشر 2.5 في المئة إلى 8122 نقطة.

(من إعداد مروة غريب للنشرة العربية – تحرير سلمى نجم)