التخطي إلى المحتوى

الرحمن ابلغ من الرحيم لأن الرحمة، يتصف الله تعالى بالعديد من الصفات التي ينعم بها على عباده منها الرحمة حيث أن رحمته وسعت كل شيء، كما أنه له تسعة وتسعون اسم، يتم تعليمها إلى الأطفال في رياض الأطفال من أجل بث حب الله في نفوسهم من خلال السطور التالية سنوافيكم بأهم التفاصيل حول رحمة الله وأهم المواقف في حياة المسلمين تدل عليها.

سؤال الرحيم أفصح من الرحيم لأن الرحمة

اتبعت أسماء الله الحسنى صفاته الرفيعة، فالرحم والرحيم هما الاسمان اللذان يذكرهما العبد في كل صلاة وفي كل دعاء لعظمتهما ولطفهما. للرحمة، ولهذا فإن الرحمن أفصح من الرحمن، لأن الرحمة

  • والعبارة صحيحة، لأن الرحمة أشمل وملك للناس أجمعين، لذلك صار اسم الرحمن أكثر بلاغة من اسم الرحمن.

ما هو معنى الرحمن الرحيم

لا تكاد تخلو أسماء الله الحسنى من أي آيات من آيات الله، باستثناء كونها واردة فيها، ويمكن أن يكون لكل اسم سبب لإنهاء آية شريفة. كتاب الله العلي قوله (وإلهكم إله واحد. الرحمة عالمية وواسعة وشاملة ؛ حيث قال العلي {وَصَلَّ الرَّحِيمُ عَلَى العَرْشِ}، أما الرَّحِيم فدلَّ على أن الرحمة للمؤمنين، بدليل قول العلي {وكان يرحمهم. المؤمنين}، وقد ورد في الصلاة التي نقلت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم “الرحمن في الدنيا والآخرة والرحيم”. الله وسنة نبيه الكريم أن ما يظهر باسم الرحمن يدل على صفة الله تعالى الشخصية لأنه يتميز بالرحمة، بينما يدل اسم الرحمن على صفة فعل رحمته للميت، قال تعالى {وكان يرحم المؤمنين}، فقال {إِنَّهُمْ رَحِيمٌ عَلَيْهُمْ. رحيم}، ولم يذكر أنه كان رحيما بهم، ووصف رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بأنه خير ورحيم. حيث قال تعالى {يجازفك بالمؤمنين الرحمن الرحيم}، ولم يدعو أحدًا من خلقه بالرحمة، فهذا بسم الله تعالى وحده بلا شريك.

وهكذا توصلنا إلى خاتمة المقال أن الرحمن أكثر إفادة من الرحمن، لأن الرحمة، وتعلمنا أن الرحمة أوسع وأشمل، وهي صفة من صفات الله تعالى التي تأتي للدلالة على أن له. رحمة واسعة لكل إبداعاته، ثم تطرقنا إلى الحديث عن معنى الرحمن في اللغة وفي كتاب الله الكريم.