التخطي إلى المحتوى

صعدت، خلال تداولات اليوم الخميس، في العقود الآجلة للأسواق الأمريكية، مدعومة بتراجع وتراجع توقعات برفع أسعار الفائدة.

وبحسب بيانات بورصة كومكس الأمريكية، فقد ارتفع سعر الأونصة في العقود الآجلة إلى 1755.5 دولار، بزيادة قدرها 9.9 دولار، بما يعادل 0.57٪، بحلول الساعة 903 بتوقيت القاهرة.

يعني انخفاض الدولار أن الذهب أصبح أقل تكلفة بالنسبة للمستثمرين بالعملات الأخرى، كما أن تباطؤ ارتفاع أسعار الفائدة يقلل من تكلفة الفرصة البديلة للمعدن غير العائد.

يعتقد 75٪ من متداولي السوق أن الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في الاجتماع المقبل، مقارنة بتوقعاتهم السابقة، بزيادة قدرها 75 نقطة أساس.

تتوافق التوقعات مع آراء عدد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وفقًا لمحضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في نوفمبر الماضي، حيث أشاروا إلى أنه مع اقتراب السياسة النقدية من المستويات التقييدية للوصول إلى أهداف اللجنة من حيث كبح التضخم والتوظيف الكامل. قد يكون من المناسب إبطاء وتيرة زيادة الفائدة على الأموال الاحتياطية. بالإضافة إلى ذلك، قال غالبية المشاركين إن تباطؤ رفع سعر الفائدة سيكون مناسبًا قريبًا، موضحين أن الوتيرة الهادئة في الظروف الحالية ستعطي فرصة أفضل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي للحكم على التقدم نحو أهدافه.