التخطي إلى المحتوى

Arabictrader.com – واصلت العقود ارتفاعها وتوسيع مكاسبها خلال تعاملات الجمعة، حيث حافظت السبائك على تداولها فوق 1750 دولارًا أمريكيًا، بسبب صدور نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يوم الأربعاء، والتي وضعت الذهب على طريق تحقيق أرباح أسبوعية.

فى الحال

ومن ناحية التداول، ارتفعت أسعار الذهب الفورية بشكل هامشي بنسبة 0.1٪ لتصل إلى 1755.80 دولار للأوقية، كما ارتفعت عقود السبائك الآجلة لتسليم فبراير بنسبة 0.61٪ لتسجل 1771.10 دولار للأوقية.

في الوقت نفسه، بالإضافة إلى الذهب، ارتفعت أسعار العقود الآجلة تسليم فبراير بنسبة 0.32٪ لتصل إلى 21.60 دولارًا للأوقية، في حين تراجعت الأسعار بنسبة 0.91٪ إلى 985.80 دولارًا للأوقية، وارتفعت الأسعار بنسبة 0.1٪ إلى 1،888.51 دولارًا للأوقية.

أهم العوامل المؤثرة في تحركات أسعار الذهب

واصل الذهب تحقيق أرباح للدورة الثالثة حتى الآن مستفيدا من عدة عوامل ؛ كان أبرزها الانخفاض الحاد في عوائد كل من الدولار الأمريكي وسندات الخزانة الأمريكية، منذ صدور نتائج اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، وهي لجنة صنع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

أكدت النتائج توقعات السوق بأن الاحتياطي الفيدرالي قد يقلل من وتيرة التشديد النقدي خلال اجتماعه المقبل في ديسمبر، حيث أوضحت أن معظم أعضاء البنك قد وافقوا على ذلك، بينما يعتقد البعض الآخر – وهم قلة – أن المسار الأنسب هو الاستمرار في رفع أسعار الفائدة بوتيرة عالية للسيطرة على التضخم المرتفع ومنع ترسيخه.

تشير توقعات السوق الآن إلى أن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعه في ديسمبر، وهو ما قاله بعض أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي في توقعاتهم.

هذه النتائج – التي تقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية أخرى – دفعت إلى استمرار الانخفاض اليوم أيضًا، بنسبة 0.18٪، لتصل إلى 105.88 نقطة.

عادة ما يؤدي انخفاض العملة الأمريكية إلى زيادة جاذبية الذهب، حيث يقلل من تكلفة شراء المعدن الأصفر المسعّر بالعملة الخضراء للمشترين الذين يحملون عملات غير الدولار، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على الذهب. وتحقيق الأرباح.

في الوقت نفسه، انخفضت العائدات أيضًا بشكل كبير بسبب صدور نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والتي أعطت مساحة أكبر للذهب للارتفاع.

بالإضافة إلى ذلك، زادت شهية المستثمرين للذهب كملاذ آمن للتحوط من مخاطر الركود الاقتصادي وارتفاع التضخم، خاصة في ظل التوترات الجيوسياسية الأخيرة.

توقعات المستثمرين لتحركات أسعار الذهب

يعتقد Jigar Trivedi – المحلل في Reliance Securities – أن الذهب قد ينتعش ليتداول في نطاق يتراوح بين 1790 دولارًا و 1820 دولارًا بحلول نهاية ديسمبر، مدفوعًا بالطلب عليه كملاذ آمن، وضعف الدولار باعتباره الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يبطئ وتيرة التشديد النقدي.