التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – ارتفع الذهب يوم الثلاثاء مع ضعف الدولار، بينما تحول تركيز المستثمرين إلى محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لشهر نوفمبر، بحثًا عن إرشادات بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل.

وزاد 0.4 بالمئة إلى 1745.13 دولار للأوقية الساعة 0433 بتوقيت جرينتش. كما ارتفع في الولايات المتحدة، بنسبة 0.4 في المائة، إلى 1746.00 دولار.

عوض الذهب عن بعض خسائر الجلسة السابقة، عندما فضل المستثمرون الشراء كملاذ آمن وسط قيود جديدة لمكافحة Covid-19 في الصين.

توقف ارتفاع الدولار يوم الثلاثاء، مما جعل الذهب أرخص للمشترين خارج الولايات المتحدة.

من المقرر صدور محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الساعة 1900 بتوقيت جرينتش، حيث يراهن معظم المتداولين على رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في ديسمبر.

يعتبر الذهب أداة للتحوط من التضخم، لكن أسعار الفائدة المرتفعة تثبط الاستثمار في المعدن الثمين، مما لا يولد عائدًا ثابتًا.

وارتفع في العقود الفورية 1.4 في المائة إلى 21.14 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 1.4 في المائة إلى 995.63 دولار، وارتفع 0.7 في المائة إلى 1878.00 دولار.

(من إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)