التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – ارتفع الذهب يوم الثلاثاء بثبات مما دفع بعض المستثمرين إلى شراء المعدن الثمين قبل صدور بيانات التضخم الأمريكية التي قد تؤثر على قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة.

وارتفع 0.3 بالمئة إلى 1859.05 دولار للأوقية بحلول الساعة 0958 بتوقيت جرينتش وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1861.10 دولار.

واستقر الدولار يوم الاثنين بعد أن لامس أعلى مستوى له في 20 عاما يوم الاثنين بينما انخفضت عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات دون أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات ونصف.

يعتبر الذهب تحوطًا ضد التضخم وملاذًا آمنًا للقيمة خلال فترات عدم اليقين السياسي والاقتصادي في العالم، لكن سعره شديد الحساسية لارتفاع عائدات السندات الأمريكية، مما يزيد من تكلفة الفرصة البديلة للحصول على المعدن الذي لا يعطي عائدًا.

كما أن ارتفاع عائدات السندات يدفع الدولار للارتفاع، مما يحد من شهية المستثمرين لشراء الذهب في الخارج.

تراقب الأسواق عن كثب بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي المقرر صدورها يوم الأربعاء تحسبا لأي تأثير قد يكون لها على قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة.

أما المعادن النفيسة الأخرى، فقد ارتفعت في المعاملات الفورية 0.1 في المائة إلى 21.82 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 1.8 في المائة إلى 972.88 دولار، بينما زاد 1.3 في المائة إلى 2124.63 دولار.

(من إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)