التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – ارتفع يوم الثلاثاء وسط ضعف الدولار ومن المرجح أن تظل أسعار المعادن الثمينة في المدى القريب معتمدة على البيانات الاقتصادية الأمريكية المتوقع نشرها هذا الأسبوع وقد تؤثر على استراتيجية سعر الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي). .

وارتفع 0.2 بالمئة إلى 1935.04 دولار للأوقية بحلول الساعة 0606 بتوقيت جرينتش.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1935.60 دولار.

لا تزال المراكز الاقتصادية الرئيسية مثل الصين وهونغ كونغ مغلقة بسبب عطلة رأس السنة القمرية الجديدة.

وانخفض بنسبة 0.2٪، مما جعل السبائك المسعرة بالدولار أرخص لحاملي العملات الأخرى.

يترقب المستثمرون تقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الرابع من العام الماضي، والمقرر نشرها يوم الخميس.

قال مات سيمبسون، كبير محللي السوق في City Index “أي مؤشرات على ضعف الاقتصاد الأمريكي ستُعتبر سبباً لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لتخفيف وتيرة التضييق، الأمر الذي سيدعم الذهب، والذي سيجذب تدفقات الملاذ الآمن”. .

عادة ما تدعم الفائدة المنخفضة أسعار الذهب، لأنها تقلل من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الأصول غير ذات العوائد.

أما بالنسبة للمعادن الثمينة الأخرى، فقد ارتفع 0.3 في المائة في المعاملات الفورية، إلى 23.52 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0.8 بالمئة إلى 1055.25 دولار. وزاد 0.5 بالمئة إلى 1712.57 دولار.

(اعداد مروة غريب للنشرة العربية – تحرير دعاء محمد)