التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – انخفض بشكل حاد يوم الاثنين مع ارتداد الرهانات مرة أخرى على أن بيانات الوظائف الأمريكية القوية قد تدفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى تسريع رفع أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 1833 بتوقيت جرينتش، كان قد انخفض 1.6 بالمئة إلى 1769.14 دولارًا للأوقية، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له منذ الخامس من يوليو تموز عند 1809.91 دولارًا للأوقية في وقت سابق يوم الاثنين.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.6 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1781.13 دولار للأوقية.

وتراجع في المعاملات الفورية 3.8 بالمئة إلى 22.24 دولار للأوقية.

انتعش قطاع الخدمات الأمريكي بشكل غير متوقع في نوفمبر مع تعافي التوظيف، مما يدل على الزخم الحالي في الاقتصاد الأمريكي، والذي من المتوقع أن يدخل الركود العام المقبل.

قال معهد إدارة التوريد إن مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعيين ارتفع إلى 56.5 الشهر الماضي من 54.4 في أكتوبر، مما يشير إلى أن قطاع الخدمات، الذي يمثل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي، ظل مرنًا في مواجهة الارتفاع. اسعار الفائدة. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انخفاض المؤشر إلى 53.1.

دفعت تلك البيانات الدولار إلى الأعلى، مما يجعل المعدن الثمين أقل جاذبية لحاملي العملات الأخرى.

وتراجع البلاتين 1.8 بالمئة إلى 996.51 دولار للأوقية و 1.3 بالمئة إلى 1874.50 دولار.

(إعداد مصطفى صالح ومحمد عطية للنشرة العربية)