التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – انخفض للجلسة الرابعة على التوالي يوم الاثنين، بسبب ارتفاع في وقت طغى فيه موقف السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) على التوقعات بشأن الذهب غير المربح.

ونزل السعر 0.6 بالمئة إلى 1739.31 دولار للأوقية بحلول الساعة 0931 بتوقيت جرينتش بعد أن هبط في وقت سابق إلى أدنى مستوى له منذ العاشر من نوفمبر تشرين الثاني إلى 1738.35 دولار.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.7 بالمئة إلى 1742 دولارا.

قال المحلل جيوفاني ستونوفو من (يو بي إس)، إن أحد المحركات الرئيسية لسعر الذهب هو أسعار الفائدة الحقيقية في الولايات المتحدة، وأن الذهب يأخذ إشارات من ارتفاع قادم في الأسعار الاسمية بالإضافة إلى ارتفاع الدولار.

ونزل الذهب 1.2 بالمئة الأسبوع الماضي، وهو أكبر انخفاض أسبوعي له منذ الأسبوع المنتهي في 14 أكتوبر.

وصعد الدولار 0.8 في المئة، مما جعل الذهب المسعّر بالدولار الأمريكي أغلى بالنسبة للمشترين في الخارج.

سيتابع المستثمرون عن كثب وقائع اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في نوفمبر والمقرر عقده يوم الأربعاء، حيث يقدر المشاركون في السوق رفع سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة في ديسمبر بعد التعليقات الأخيرة من قبل مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي.

قال مات سيمبسون، المحلل في City Index، إن الذهب يمكن أن يختبر مستويات الدعم عند 1735 دولارًا و 1729 دولارًا قبل معرفة حقائق اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي.

أما المعادن النفيسة الأخرى، فقد انخفض السعر الفوري 1.3 بالمئة إلى 20.63 دولارًا للأوقية، وانخفض البلاتين 1.3 بالمئة إلى 964 دولارًا، وانخفض 2.5 بالمئة إلى 1888.12 دولارًا.

(من إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية)