التخطي إلى المحتوى

Arabictrader.com – تحرك صعودا وهبوطا في نطاق ضيق خلال تداولات الأربعاء، وسط ترقب المستثمرين لصدور عدد من البيانات الاقتصادية اليوم، إضافة إلى محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وتراجع السعر الفوري دونه. 1740 دولارًا.

أسعار الذهب الآن

ومن ناحية التداول، تراجعت أسعار الذهب الفورية بشكل هامشي بنسبة 0.12٪ لتصل إلى 1،738.16 دولار للأوقية، كما تراجعت عقود السبائك الآجلة تسليم فبراير بنسبة 0.13٪ لتسجل 1،752.60 دولار للأوقية.

في الوقت نفسه، بالإضافة إلى الذهب، ارتفعت أسعار العقود الآجلة تسليم فبراير بنسبة 0.43٪ إلى 21.32 دولارًا للأوقية، وزادت الأسعار بنحو 0.42٪ إلى 999.43 دولارًا للأوقية، وارتفعت الأسعار بنسبة 1.23٪ إلى 1887.30 دولارًا للأوقية.

أهم العوامل المؤثرة على أسعار الذهب

استفاد الذهب اليوم من تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية أخرى، حيث انخفض المؤشر بحدة في وقت مبكر من الجلسة، ليسجل 106.86 نقطة، ليفسح المجال أمام الذهب للتوقف. خسائره، لكنه يقطع خسائره بعد ذلك، ويدفع الذهب يتراجع بشكل هامشي.

كان هذا الانخفاض في العملة الأمريكية مدفوعًا بتوقعات المستثمرين لإصدار محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في وقت لاحق من اليوم، مما دفع المستثمرين نحو الذهب كملاذ آمن.

وتنتظر الأسواق صدور المحضر، للحصول على بعض المؤشرات حول حجم تحرك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المقبل، وسط تضارب آراء أعضاء البنك في بياناتهم، إذ يرى البعض ضرورة البدء في إبطاء وتيرة التضييق النقدي، بينما يعتقد آخرون، مثل بولارد، أنه ينبغي الاستمرار في إثارة الاهتمام بوتيرة أقوى. .

كما تنتظر الأسواق صدور مؤشرات مديري المشتريات في أوروبا والولايات المتحدة، والتي تعكس حجم النشاط الاقتصادي خلال شهر نوفمبر، وسط توقعات باحتمال حدوث ركود في المنطقة، وبريطانيا والولايات المتحدة.

وقالت إستر، عضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، مساء أمس، إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لا يزال لديه المزيد من عمليات رفع أسعار الفائدة قبله خلال اجتماعاته القادمة.

على الرغم من أن الذهب هو ملاذ آمن للعملة للتحوط من التقلبات الاقتصادية والتضخم، إلا أن أسعار الفائدة المرتفعة في الولايات المتحدة تقلل من جاذبية الذهب المسعّر بالدولار، حيث تزيد من تكلفة الفرصة البديلة لامتلاك السبائك.