التخطي إلى المحتوى

(رويترز) – ارتفع قليلا يوم الجمعة، في طريقه لتحقيق مكاسب أسبوعية، حيث تلقى دعما من انخفاض بسبب مؤشرات على أن الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) قد يبطئ قريبا وتيرة رفع أسعار الفائدة.

وارتفع 0.2 بالمئة إلى 1758.41 دولار للأوقية بحلول الساعة 0223 بتوقيت جرينتش وارتفع 0.5 بالمئة حتى الآن هذا الأسبوع. وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.7 بالمئة إلى 1758.30 دولار.

استقر عند 21.51 دولار، لكنه ارتفع بنحو ثلاثة في المائة خلال الأسبوع.

أظهر محضر الاجتماع الذي عقد في الأول والثاني من تشرين الثاني (نوفمبر) يوم الأربعاء أن “أغلبية كبيرة” من صانعي السياسة الفيدراليين اتفقوا على أنه “سيكون من المناسب قريبًا” إبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة.

وضع هذا الدولار في مسار هبوطي أسبوعي، مما يجعل الذهب أرخص للمشترين في الخارج.

أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي عن رفع سعر الفائدة للمرة الرابعة على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس في وقت سابق من هذا الشهر، ويتوقع المحللون على نطاق واسع أن يرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعه في ديسمبر.

يعتبر الذهب أداة للتحوط من التضخم، لكن أسعار الفائدة المرتفعة تثبط الاستثمار في المعدن الثمين، مما لا يولد عائدًا ثابتًا.

لم يتغير البلاتين عند 988.08 دولارًا، بينما ارتفع جين بنسبة 0.2 في المائة إلى 1،883.40 دولارًا.

(من إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)