التخطي إلى المحتوى

نيويورك (رويترز) – تراجعت مقابل يوم الأربعاء وسط تداول هادئ وسط قلق المستثمرين من اتخاذ رهانات كبيرة قبل اجتماعات البنك المركزي الأسبوع المقبل، بما في ذلك مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) والبنك المركزي الأوروبي.

ظلت معظم العملات الرئيسية ضمن نطاقات مألوفة حيث تحتفل معظم الدول الآسيوية بعطلة رأس السنة القمرية الجديدة.

وقال كارل شاموتا، كبير محللي السوق في Corbay “تظل نطاقات التداول مضغوطة بشكل كبير قبل اجتماعات البنك المركزي الأسبوع المقبل”.

وارتفع اليورو بنسبة 0.06 بالمئة مقابل الدولار إلى 1.0895 دولار، بالقرب من أعلى مستوى في تسعة أشهر عند 1.0927 دولار الذي لامسه يوم الاثنين.

وتراجع الدولار 0.45 بالمئة مقابل الين ليسجل 129.575 ين للدولار بعد أن سجل أدنى مستوى في ثمانية أشهر عند 127.215 ين للدولار في 16 يناير كانون الثاني.

سجل الدولار الأسترالي أعلى مستوى له في أكثر من خمسة أشهر يوم الأربعاء، مدعوماً ببيانات التضخم التي عززت توقعات قيام البنك المركزي الأسترالي برفع أسعار الفائدة.

وارتفع الدولار الأسترالي في أحدث التعاملات بنسبة 0.28 في المئة إلى 0.7065 دولار أمريكي.

في غضون ذلك، انخفض الدولار النيوزيلندي بنسبة 0.81٪ إلى 0.6455 دولار، بعد أن جاء التضخم السنوي لنيوزيلندا البالغ 7.2٪ في الربع الرابع أقل من توقعات البنك المركزي البالغة 7.5٪.

(إعداد محمد عطية للنشرة العربية – تحرير محمود عبد الجواد)